close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

edit lightbulb_outlineأفكار library_booksالعلم codeالتكنولوجيا peopleالمجتمع music_noteالفنون lightbulb_outlineقصص ولقاءات


أقترب من 4 سنوات في خدمة الإنسانية على الويب وأتمنى أن أصل إلى 300 موضوع في لحظة إتمامي ل 4 سنوات كاملة والتي هي في حوالي شهر أكتوبر 2018
وأذكر زواري الكرام بأنني أكتب أيضا مواضيعا تقنية وتجارب علمية على موقع مشروع مختبر ويمكنكم زيارته عبر العنواني التالي www.mookhtabar.com


You can use the translate tool

جبال الجليد تذوب، ولكن لا داعي للذعر



تظهر التطورات الأخيرة أن درجات الحرارة العالمية آخذة في الارتفاع بمعدل ينذر بالخطر.العالم، على ما يبدو عليه اليوم في مصعد هارب ومسرع نحو حدفه بشكل غير معقول، لكن من جهة أخرى رغم كل هذا لدينا الأمل في أن نصلح أخطاءنا.
 
 غرب القارة القطبية الجنوبية والفقدان السريع للغطاء الجليدي 
فقدان الجليد في غرب القارة القطبية الجنوبية قد تزايد ما يقارب  ثلاثة أضعاف عن العقد الماضي وبسرعة أكبر بكثير مما توقعه العلماء.هذه الخسارة للجليد لم يسبق لها مثيل والتي تحدث نتيجة مياه المحيطات الدافئة فترتفع من الأسفل وتذوب قاعدة الكتل الجليدية من الاعلى ، وهذا ما يسبب إلقاء كميات ضخمة من المياه الإضافية في المحيطات ما يعادل جبل ايفرست كل عامين.
 
وبتقديرات العلماء فثلث الغطاء الجليدي في غرب القطب الجنوبي يمكن أن يكون قد انتهى بحلول نهاية هذا القرن، التوقعات تتحدث عن إرتفاع مستوى سطح البحر بـ 11 قدما إذ ما فقدنا الغطاء الجليدي في غرب القطب الجنوبي بأكمله، وهذا ما سيهدد ما يقرب 13 مليون شخص في جميع أنحاء العالم وأكثر من 2 تريليون دولار من الممتلكات. وإذ ما بقي النمو السكاني السريع في العالم مستمرا، فإن التأثير سيكون أكبر.

وبالنسبة لسنة 2014 كانت الأشد سخونة على الاطلاق.حيث أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية مؤخرا أن 2014 هو على الطريق الصحيح ليكون واحدا من أدفأ ( إن لم يكن أحر ) السنوات على الاطلاق . 

ولكن هناك أمل
صندوق الدفاع عن البيئة، قضى سنة في التحدث إلى خبراء من الأوساط الأكاديمية والصناعية والمجتمع الناشطين لفهم ما يجب القيام به لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري. قام بتحليل العلوم والإمكانيات الاقتصادية والسياسية، ويرى أنه من الممكن إيقاف هذا الارتفاع من انبعاثات غازات الدفيئة العالمية في غضون السنوات الخمس المقبلة . وهذا فقط إذ ما قامت الدول بالاهتمام الكافي بهذه المهمة. ما قد يفاجئك هو أن هذا يمكن القيام به مع التكنولوجيا الحالية، وبتكلفة معقولة. وهناك نوعان من العناصر الحاسمة لهذه الاستراتيجية:
 
  أولا، يمكن لعدد قليل من البلدان أن تقوم بتقدم كبيرا. مثل الصين والولايات المتحدة وأوروبا لأنهم السبب في أكثر من نصف جميع الانبعاثات العالمية لغاز ثاني أكسيد الكربون من جراء الإستخدام المفرط للطاقة.ويكون ذلك من خلال تحسين كفاءة الطاقة، وسن معايير لمحطات الطاقة، وتسريع نشر الطاقة النظيفة والمتجددة وهذا جزء من إستراتيجية صندوق الدفاع عن البيئة لمدة خمس سنوات القادمة للحد من الانبعاثات. من جانب مقابل الاتحاد الأوروبي لديه بالفعل خطة لخفض الانبعاثات، وفي حين الولايات المتحدة بدأت في اتخاذ إجراء بشأن تلوث الكربون من السيارات ومحطات توليد الطاقة، وتوصلت الصين مؤخرا الى اتفاقية تاريخية مع الولايات المتحدة للحد من الانبعاثات.
 
ثانيا، تقليص الملوثات المناخية قصيرة الأجل يكون لها تأثير فوري. إذا على الدول خفض انبعاثات الملوثات قصيرة الأجل مثل الميثان، فإننا يمكن أن نتخذ تقدما كبيرة في إيقاف ارتفاع درجات الحرارة في المدى القريب. ويساهم غاز الميثان حوالي ربع الاحترار كوكب الأرض الذي نشهده اليوم، لذلك هذه فرصة هائلة الإنسانية لا يمكن أن تفوت.
تحول الزاوية في الانبعاثات العالمية بحلول عام 2020 أمر ممكن، و يمكن أن يحدث فقط إذا ما وُجد شركاء يعملون معا. وبدأت EDF اتخاذ إجراءات من شأنها أن تساهم في نحو نصف التخفيضات اللازمة، مثل ضمان التنفيذ الفعال لتقييد انبعاثات الكربون في الصين والحد من تسرب غاز الميثان من صناعة النفط والغاز، وقامت أيضا بعمل تحالفات مع الشركاء الفاعلين، مثل صون الطبيعة، ومجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية  ومجلس كهرباء الصين، وجوجل التوعية بالأرض .

  الوضع الذي نحن فيه لا يستدعي الحديث عن فوات الأوان  بالضرورة يمكننا إيقاف هذا. طبعا هناك بعض التغيرات المناخية التي قد تكون لا رجعة فيه، كما هو الحال مع غرب القارة القطبية الجنوبية، وعلى دول العالم وضع أنفسها على طريق أفضل بكثير مما عليه اليوم وذلك من أجل المستقبل عن طريق اتخاذ الإجراءات الآن. فالعلم يظهر أنه يمكن أن نقلل إلى حد كبير معدل وحجم الاحترار وذلك فقط من خلال التخفيف من الانبعاثات في وقت واحد في جميع الملوثات الموجودة، مثل ثاني أكسيد الكربون، والملوثات قصيرة الاجل مثل غاز الميثان. وحصول إستقرار للمناخ لا يكون إلا إذا كنا على يد واحدة معا.

 
 

No comments:

Post a Comment

آخر مقال

من أين يجب أن نصنع أخلاقنا ؟ وهل يجب حقا أن تنبثق أخلاقنا من دين؟From Where should we make our ethics

إنه من بين المقالات التي كنت أريد أن أكتبها منذ مدة طويلة وذلك لأن هذا الموضوع مهم جدا، فالأخلاق هي من بين الأشياء الأساسية التي يعي...

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون