close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

تواريخ جديدة تتحدث عن علاقة بين فيضانات بركانية وانقراض الديناصورات



وجدت دراسة  أن تدفقات لا تصدق من الحمم البركانية قبل 66 مليون سنة يمكن ان تكون السبب في التغيرات البيئية التي قتلت فيها الدينوصورات.
 


تقارير البحوث الجديدة تتحدث عن تواريخ دقيقة من موقع أكبر الانفجارات البركانية القديمة على الأرض بالهند والتي تسمى Deccan Traps وأيضا من أكوام تدفقات الحمم البازلتية التي تغطي مساحة كبيرة من الأراضي الفرنسية. ووجد ان أصغر تدفقات الحمم البركانية ظهرت قبل 66.290.000 سنة، وقبل حوالي 250،000 سنة من الصخور الفضائية (تشيككسولوب) التي تحطمت في شرق شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك. إن هذه النتائج قد تنعش فكرة أن Deccan Traps قد تسبب في انقراض العصر الطباشيري-باليوجيني - فرضية دفعت فكرة تأثير الكويكب جانبا.
 
ومن جهة أخرى قال مؤلف الدراسة Blair Schoene الجيولوجي في جامعة برينستون في نيو جيرسي: "بالنسبة لي، لا يمكنني القول بأن الإصطدام بالكويكب أو  Deccan Traps تسبب في الانقراض. وهذه النقطة راجعة بسبب عدم وجود تسلسل زمني دقيق، لذا لا يمكن فهم ما حدث بالضبط."
الدراسة نشرت يوم 11 ديسمبر في  Science Express، طبعة الانترنت من مجلة the journal Science.
 
زرغم  أن الديناصورات و 75 في المئة من أنواع العصر الطباشيري قد اختفت فجأة بعد سقوط الكويكب العملاق في شرق شبه جزيرة يوكاتان قبل 66.040.000 سنوات. ولكن لوحظ  فرق بين الانقراض كبير وتأثير Deccan Traps بنحو 30،000 سنة. ومن جهة أخرى  الحيوانات والنباتات قد بدأت بالفعل تختفي من السجل الأحفوري قبل تأثير الكويكب، في نفس الوقت بدأت إنفجارات Deccan Traps.  
*The Deccan Traps تستمد اسمها من الكلمة الهولندية من السلالم (trap).  

وقد شكلت تدفقات الحمم البازلتية كومة عملاقة ما يقارب إرتفاع حوالي 3،000 متر. ويقول أنصار نموذج الانقراض البركاني أن الغازات البركانية وتغيير المناخ جعلت الأرض غير مريحة للعديد من الأنواع وذلك بسبب تغير درجات الحرارة ومستويات حمض المحيط.
ولكن، حتى الآن، لا يمكن لأحد الربط بدقة بين  النشاط البركاني و انقراض العصر الطباشيري. ويضيف  بول رين، مدير مركز التاريخ الجيولوجي بيركلي في ولاية كاليفورنيا، الذي لم يشارك في الدراسة:
 "The Deccan Traps لم يتم معرفة تاريخها المضبوط بعد".
 
و أكد رين على أن سيول الحمم الكبيرة ربما تكون سببا لإنقراض جماعي وقدم مثالا على ذلك  حيث ربط الفيضانات الهائلة للبازلت في سيبيريا و موت فترة العصر البرمي العظيم ، عندما تم طمس 95 في المئة من جميع الأنواع على الأرض.
وأضاف: "هناك حقا حالة واحدة فقط تأكد أن الفرضية صحيحة وهي عندما يوجد تزامن بين الانقراض والتأثير"، وأضاف:"ربما الانقراض قد حدث حتى من دون تأثير."
Schoene و his co-authors بحثوا عن عمر Deccan Traps من خلال  البحث المضني عنzircons  والمعادن الصغيرة التي نادرا ما توجد في بازلت الحمم. ووجد الباحثون عدد قليل من zirconsفي تدفقات الحمم البركانية، ولكن العديد من العينات الخاصة بهم جاءت من الرماد البركاني المحصور بين البازلت، في طبقات دعا بولس الحمراء. وبولس الحمراء هي الصخور  والرواسب التي تقع بين الحمم.

وتشير الاختبارات على zircons أن النشاط البركاني بدأ منذ 66.288.000 سنة، وغمرت المياه 80 الى 90 في المئة من كامل حجم الحمم في غضون حوالي 750،000 سنة، وDeccan Traps تولدت عن 512,000 كيلومتر مكعب من الحمم البركانية. 

وبسبب كبر مساحة الحمم البركانية بالمنطقة فشلت عملية البحث وسيحاول فريق العلماء العودة إلى الهند في يناير كانون الثاني للبحث عن المزيد من zircons، أملا في  ربط النشاط البركاني مع الانقراض الجماعي.  عملية البحث بالنسبة للعلماء ستكون مرهقة لأنهم لا يعرفون أي من التدفقات الموجودة بالمنطقة يرتبط مع الانقراض لذا هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.

 

2 comments:

  1. موضوع مثير للإهتمام ومشوق جداً

    ReplyDelete
  2. شكرا على مرورك زيد. اتمنى لك ليلة سعيدة.

    ReplyDelete

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

المقالات الأكثر قراءة

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون