close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

رومنسيات تكاد تنسى : الصدفة الكونية المفاجعة

أفي الصدفة الكونية اللامترابطة المفاجئة ولدت الفاجعة ؟
أفي تواتر أوتار الحظ ولدت الصدفة أم على أوتار القدر ؟ 
أما أعيشه حقيقة أم محض خيال تبنيه لي أوهام الزمن؟
أما أراه حلم ولكن ألم يَطُل الحلم؟ 


أهذا ما أرى أم أنني مجرد سارح في النوم ؟
كيف لي أن أصدق أن ما أرى حقيقة؟
كيف لي أن أهدأ من روعتي ؟
كيف أشرح ذلك لتلك الأميال من القنوات والحبال العصبية التي تحمل عقلي على المنطقية؟
أفي حديثي نرجسية أم مجرد ياسمينية؟ 
أأكاد أخطأ في وصفي للقدر بأنه تركيبي على الصدف؟
أيمكنك أن تصدق فجأة أنك ما في رأسك من خيالات وأحلام يمكن ان تحدث كلها فجأة؟ 
أيمكنني أثق في الحياة بأنني لن أفقدها فجأة؟
ماذا سأفعل لو كنت صاحيا حقا وأعيش ما أرى؟
تعلمت أن السؤال يصنع لي المعرفة ولم اتعلم ان الصدف تصنع فاجعة؟
آلمتني الآمال وخيبتني الأقلام ولكن الصدف فاجعتني بفاجعة فأحببت أن أسأل لعلي بسؤالي أجد معرفة، فهل ما يحدث وأنا على تمام الصاحية ؟  



No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

لماذا لا يضع عازفوا الموسيقى الأندلسية الكمان على أكتافهم؟

إنني حقا أحب الموسيقى الأندلسية، فهي تشبه لحد ما الأوبرا حيث تتلى القصائد ولكن ميزة الموسيقى الأندلسية أن لديها لحنا وطابعا خاصا وممي...

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

المقالات الأكثر قراءة

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون