close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

يبدأ الفن عندما يبدأ الإلهام: حلقات التطور والأدوات اليومية

أضع امام شاشة حاسوبي الآن شاي والحلوى وزجاجة ماء وفي فوضى من الأشياء المرمية في كل مكان لأنني حتى ولو وضعت كل شيء في مكانه لا أدري كيف يعود مرميا
وأفكر وانا أنظر لكل هذه الأشياء التي حولي وإلى كوب الشاي خاصتي  كيف ألهم السابقون فيما نستعمل اليوم من كمبيوتر وهواتف وأشياء بسيطة مثل الأكواب والمبراة والأشياء التي هي موجودة الآن ولعلي سأقضي مدة طويلة جدا من التأمل للوصول للطريق التاريخي الصحيح لتطورها ومتأكد أنني سأصل مثلما حدث معي في حكاية الحذاء والجورب مع بطريقتي.
لقد مرت أي أداة نستعملها اليوم بمجموعة من المراحل أحب أن أسميها حلقات، فكل أداة نراها اليوم هي في حقيقة الأمر سلسلة من حلقات كل حلقة تحتوي على صورة وتاريخ، وقد ألهمت هذه السلاسل من الطبيعة، أي شيء موجودة كان أساسه الطبيعة وكلما بقي هذا الشيء قريبا من الطبيعة كان سهل الإستعمال، فمثلا جهاز إيماك لديه شيء جميل من الطبيعة وهو أنه عندما يدخل في شاشة السكون يبدأ مصباحه في اللمعان كأنه نائم مثل الإنسان إنه شيء مجنون ولكنه فني ذو بعد طبيعي وفطري من الكون
فيبدأ الفن عندما تتلامس الطبيعة مع فكر عبقري فتلهم الطبيعة الفن ويلهم الفن التكنولوجيا ويلتقي الفن والتكنولوجيا عند نقطة يتغير فيها كل المفاهيم  فتبدأ الحلقات في الظهور، ربما حسب ما أعتقد فإن الصدفة هي ما تجعلنا نبتكر وتعتبر الحاجة أيضا صدفة، لذلك إنتبه جيدا من الصدفة، فلعلك تصنع لنا شيء ما يجعلنا نغير مفاهيمنا عن جزء منا مثلما فعلته الأشياء التي بين أيدينا حاليا.

 


No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

لماذا لا يضع عازفوا الموسيقى الأندلسية الكمان على أكتافهم؟

إنني حقا أحب الموسيقى الأندلسية، فهي تشبه لحد ما الأوبرا حيث تتلى القصائد ولكن ميزة الموسيقى الأندلسية أن لديها لحنا وطابعا خاصا وممي...

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

المقالات الأكثر قراءة

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون