close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

مشاركة صديق: الفرق بين السكري من النوع الأول والسكري من النوع الثاني

الكثيرون يسألنون عن الفرق بين السكري من النوع الأول والسكري من النوع الثاني واليوم صديقكم الذي أراد تلقيب بنفسه بـ 0x793 يجيبكم عن هذا، هذه التدوينة ليست لي بل هي لصديقي رفض كشف إسمه وقد أرسلها لي عن طريق البريد:

الكثير منكم سألني عن الفرق بين السكري من النوع الاول والسكري من النوع الثاني، قبل الإجابة عن هذا السؤال لابد من معرفة أن الأكل الذي نأكله معظمه سيتحول إلى سكر عند إمتصاصه بالدم عن طريق الأمعاء، ولكي يستهلك الجسم هذا السكر ويستفيد منه لإستعماله في أداء الوظائف الحيوية للأعضاء المختلفة للجسم (مثل العضلات للحركة، والقلب لضخ الدم، والرئة للتنفس، والأمعاء لإفراز إنزيمات الهضم .. إلخ ) ، فإنه يتوجب أن يتم إدخال هذا السكر لهذه الأعضاء بواسطة هرمون الانسولين. فهناك بعض الأعضاء وأهمها العضلات، والخلايا الدهنية، والكبد، لا تقوم بإدخال السكر بداخلها والإستفادة منه إلا عن طريق الأنسولين.
والعلاقة بين الأنسولين وإرتفاع نسبة السكر في الدم، أصبحت واضحة الآن، فالسكر هو في الدم حاليا لكنه لا يستطيع أن يدخل للخلايا للإستفادة منه وهذا بسبب :
السبب المحتمل الأول: عدم وجود كمية كافية من الأنسولين لكي يتمكن السكر من الدخول للخلايا.
السبب المحتمل الثاني: خلل بالأعضاء كالعضلات والكبد والانسجة الدهنية، بحيث لا تتعرف جيدا على الأنسولين فلا تستجيب له، وهذا ما يعرف بمقاومة الأنسولين.
وفي كلا الحالتين سيكون هناك إرتفاع في نسبة السكر في الدم وحدوث ما يعرف بمرض السكري.

لنتحدث الآن عن أنواع مرض السكري، هناك نوعان من هذا المرض:

أولا السكري من النوع الأول: هو مرض ذاتي المناعة والأمراض ذاتية المناعة هي الأمراض التي تحدث عندما يعمل جهاز المناعة ضد الجسم نفسه، أي يقوم بإعتبار عضو او جزء من أجزاء الجسم كعدو له لذا يقوم بمهاجمته. فعند الإصابة بمرض السكري يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين في البنكرياس ويدمرها وبسبب هذا يقوم البنكرياس بإنتاج كمية قليلة جدا من الأنسولين، أو لا ينتج الانسولين منطلقا. لذلك فمن عادات الشخص المصاب بالنوع الأول من مرض السكري أن يتلقى مادة الأنسولين يوميا طوال حياته وهذا ليس واجب عليه. لا يعرف العلماء ما السبب الدقيق لمهاجمة جهاز المناعة للخلايا بيتا لكنهم يعتقدون ان العوامل المسببة للمرض تشمل المناعة الذاتية والوراثة. أما فيما يخص أعراض المرض فهي تظهر في فترة قصيرة وعلى الرغم من أن تدمير خلايا بيتا أحيانا يكون قبل سنوات من ظهور المرض، وتتضمن هذه الأعراض: العطش الشديد وكثرة التبول، الجوع المتواصل، انخفاض الوزن، تشوش الرؤية، والتعب الشديد. وعليا التنبيه الى أنه إذا لم يتم تشخيص المصاب بالمرض بسرعة قد يدحل الشخص في حالة غيبوبة ومن الممكن وفاته. وتعرف هذه الظاهرة بالحماض الكيتوني السكري.


ثانيا السكري من النوع الثاني: يعتبر هذا النوع أكثر الانواع انتشارا بين الناس، ويشمل المصابين بالسمنة و المصابين بما يعرف بما قبل السكري والنساء التي أصبن بسكر الحمل ثم اختفى بعد الولادة والنساء اللواتي انجبن مولودا يزن أكثر من أربعة كيلوجرام والمصابين بارتفاع ضغط الدم والمصابين باضطراب في بعض انواع الدهون بالدمالي الى جانب النساء المصابات بأكياس المبيض.
يتميز هذا النوع بإنتاج البنكرياس لكمية كافية من الانسولين لكنه غير فعال، وتعرف
بمقاومة الأنسولين. بعد عدة سنوات وفي حالة عدم متابعة حالة المريض ينخفض انتاج الأنسولين ويصبح المريض شبيها بمرضى السكري من النوع الأول إذ يتراكم الجلوكوز في الدم ولا يستطيع الجسم استخدامه كمصدر للطاقة.
تبدا أعراض المرض من النوع الثاني بالظهور والتطور التدريجي، وهي لا تظهر فجأة كالنوع الاول، وتشمل الأعراض: التعب او الغثيان، كثرة التبول، العطش بشكل غير طبيعي، انخفاض الوزن، تشوش الرؤية، الالتهابات المتكررة وتباطؤ الشفاء من الاصابات والجروح ولكن قد لا تظهر هذه الأعراض عند البعض. في المقابل يمكن استعمال الأقراص المخفضة للسكر كعلاج لهذا النوع بالإضافة لتغيير نمط الحياة واتباع أكل صحي وممارسة الرياضة.

في الحقيقة تبدوا  الفروق بين النوعين سهلة نظريا لكن عمليا الطبيب المعالج يجد صعوبات كبيرة في معرفة النوع ويتم هذا بعد اجراء العديد من الفحوصات المخبرية والعملية.












No comments:

Post a Comment

آخر مقال

المسؤولية في إتخاذ قرارات الحياة Responsibility in making life decisions

الحياة رائعة حقا بكل ما فيها، بل خاصة إذا كانت نحن من صنعناها وما أعني به أنه نحن من نتخذ القرارات التي تخص حياتنا الشخصية ومنه تتوس...

إقتباس الأسبوع

إقتباس الأسبوع

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

تابعني على تيليغرام

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون