close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

معاهدة سايس كيكو ودماغي D:

  • access_timeFriday, April 3, 2015
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات

  • أنا لا ادعم نظرية أن دماغي بخير فمعاهدة ساسي كيكو التي تمت في دماغي والتي قامت بها البكتيريا ضد الخلايا الخاصة بي قد سببت ما يسمى بتقشيير الخوادم الداخلية للخيوط المركزية المرتبطة بجانب التفكير خاصتي، لذلك قد تجد أحيانا أن جهاز المناعة الخاص بي يهاجمني بدون سبب وهذا بسبب أن المعاهدة قامت بتقسيمي إلى أجزاء وقد يحدث أن أجدي يدي في المنزل وأنا في الخارج ورأسي نائم ورجلي مستيقظة.  الوضع صعب أحيانا لكنه صعب من جانب آخر ومنه نستنتج أنه صعب في العموم، المهم انا لا أدعم نظرية أنني لست موجود حتى أفكر فهناك الكثير من الكائنات التي أعيش معها والتي هي موجودة وفي نفس الوقت لا تفكر، لذلك من الصعب الحكم على وجودية شخص عن طريق التفكير، ومن جانب آخر من الوادي كيف أعرف أن شخص ما يفكر؟، لذلك لا يمكن أن نثبت حقا أن هناك شخص موجود، وبإعتبار نظرية أن الذي يفكر موجود قد تجعل الجميع غير موجود لأن الآخرين قد يستطيعون نفي أنك تفكر، من الصعب حقا الوقوع في شيء صحيح تماما ولو أن هناك أشياء صحيحة وهي خاطئة في نفس الوقت، قد يبدوا الوضع محرجا عندما نفكر أننا على حق لأنه يمكن لطفل أن يجعلك تبدوا كالأحمق لأنه ببساطة يقول لك من أين أتيت بهذه الفكرة، وأنت تقول له من دماغي، وهو يقول لك هات دليل، وأنت ليس لديك دليل على أنها من دماغك، وحتى ولو قلت له أنها غير منشورة فهذا ليس لديلا على أنها من عندك فلعلك كنت في مرحاض عمومي وسمعت شخصا يبكي في المرحاض المجاور لمرحاضك ثم قال تلك الفكرة ثم إنتحر، الأمر ببساطة أنك لا تستطيع إثبات إمتلاك كل شيء فأنت لا تملك أي شيء وهذا ما يجعلك تكمل ما اكتب لأنه لا أنا ولا أنت نفهم ما أكتبه الآن وما تقرأ أنت، إنه أمر صعب جدا أن نفهمه، لكنني أفهم ما أكتب لذلك لو كنت منطقيا ستعتبر أنني ربما متناقض لكنك على خطأ فكر جيدا فهناك أشياء مخفية داخل ما كتبت.



    No comments:

    Post a Comment

    آخر مقال

    Free will, awareness, and randomness الإرادة الحرة، الوعي والعشوائية

    نحن الآن في عصر مترابط أكثر مما سبق، تباغتنا الأخبار والصور والمعلومات والأفكار والمقترحات والنصائح وغيرها من كل مكان، وهذا الأمر يغ...

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون