close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

"الراي" ليس فنا ومن يقول أنه فن هو إنسان تافه

  • access_timeMonday, August 3, 2015
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات




  • يقال أن التافه يعرف بتفاهته ويعرف أيضا أن الإنسان الذي تكثر ذنوبه يصبح ذو رأي ضعيف أي لا يستشهد بكلامه وأيضا في الفن من يحب الإنحطاط الفني لا يستشهد بذوقه الفني. كل الشباب اليوم في الجزائر تعرف ما معنى عندما أقول كلمة " الراي" ولا أعني به الرأي ، بل تلك الكلمة التي تنطق بمد الراء ، فالألف التي بين الراء والياء هي ألف للمد.
    فالراي هو كلمات متتابعة بالعامية على وقع أسهل الألحان الموسيقية وهو معروف لدى الشباب لذلك لا يجب أن أشرح ما هو، ويمكن للأجانب أن يعتبروه الغناء المنحط.

    لكن علي أن أذهب بعيدا قليلا عن شيء لا علاقة له بـ"الراي" لأتحدث عن الفن، فيقول أوسكار وايلد عن الفن:( الحياة تكمن في الفن ) وهذا الكائن البشري هو مسرحي وروائي وشاعر إنجليزي إيرلندي. فنعود للراي فأي حياة تكمن فيه حتى نسميه فنا ؟ هل أصابكم جنون الغباء في زمن الحضارة المتقدمة؟ بأي منطق وفكر تفكرون؟ وأي رسالة يوصلها الراي؟

    فحتى لو عدنا الى منطلق الراي الحالي وقلنا ربما الأشياء نحكم عليها بمنطلقاتها (قلت الراي الحالي) فمنطلق الراي الحالي كان من الملاهي الليلة التي تعجب بالمخدرات والدعارة ومزال لحد الآن يتغنى بالخمر والمخدرات والتعري والزنا !! فهل هذه هي رسالة الفن؟
    أي إتصال بينه وبين الفن؟ 
    وحتى ولو قلنا ان هناك فنا يتغنى بهذه الأمور فأي رسالة يوصلها الراي؟ 
    خاصة في مجتمع إسلامي مبدائه أخلاقية، تتحطم تلك الأخلاق والقيم التي نعرفها لكي نستمع لتسلسل من الشتائم والكلام الغبي القبيح والغير مفهوم حتى.
    ولكن نكون في صورة أقرب جدا، لدينا منطق فكري معين يجب أن تعرفوه : من يستمع لشيء سيء سيصبح ذو ذوق سيء وعندما يصبح ذو ذوق سيء ستصبح قراراته سيئة حتى المصيرية منها بالمعنى انه يصبح انسانا غبيا ذو خسارات متتابعة. 
    فلا علاقة للفن بالراي ولا يجب ان نقول عنه فنا انه تفاهة تمجد التفاهة وتمجد القبح. ومن يقول عنه فن هو إنسان ذو مستوى منحط من التفكير الفني ومن التذوق الفني الراقي.

    ولي كلام آخير فكنا نستمع أنا وبطريقتي إلى مقطع معزوف لموشح أندلسي عزفه إحدى كبار عازفي الكمان بالعالم وحدث أن أصابها شعور وإحساس مفاجئ لم تعرف حتى ما بها فوجدنا أن سببه تلك المقطوعة حيث أصابتها بإحساس قوي وهو ما يثبت أن الموشح الذي سمعته فنا حقيقي لأنها أثر بها حقا بعكس الراي الذي يجعلك أحمقا فقط. 

    لك الإختيار أن تكون إنسانا راقيا ذو ذوق فنيا راقي أو تكون إنسانا منحطا ذو ذوق وتفكير منحط همه الأكل من القاذورات. 
    أتمنى لكم السعادة دائما في الدنيا والآخرة، أصدقائي.

    تبرع



    مشروعي غير ربحي، ومُموّل ذاتيًا، أنا لا أتلقى أي أموال حكومية أو من أي جهة كانت سياسية أو غيرها، كما أنّنا لا ألتمس ذلك. و بالإضافة للتمويل الذاتي، الذي يبلغ حاليا 99٪ من مجمل التمويل، أنا أعتمد على المساهمة الطوعية لمؤسسات خاصة وأفراد مثلك لتطوير المشروع وتحقيق أهدافه.

    لدعمي يمكنك الضغط هنا


    آخر مقال

    كيف تصنع شخصا مميزا، عالما، مفكرا ... من طفلك ؟ How do you create a best person, a scientist, a thinker ... from your child?

    لقد رأيت في الآونة الأخيرة في منطقتي، كيف أن هناك الكثير من الأولياء بدؤوا يولوا إهتماما كبيرا في تكوين أبناءهم ليكونوا في مقدمة ال...

    إقتباس الأسبوع

    إقتباس الأسبوع

    تابعني على Github

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    تابعني على تيليغرام

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون