close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

الكون : من النظام إلى الفوضى




أنظر إلى السماء ، تطلع جيدا ، قد يبدوا كل شيء في مكانه لا يتحرك أبدا ولكن هل هذا صحيح ؟ ، أنظر جيدا إلى الأرض ، إلى كوب الحليب الخاص بك ، إلى فرامل سيارتك إذا كانت لديك واحدة  وإذا لم تكن لديك فلتنظر إلى أسفل حذائك هل هو كما كان عندما كان جديدا أو كما كان قبل فترة زمنية معينة؟



من هذه الأفكار البسيطة يمكننا بناء فكرة مهمة جدا وهي أنه لا شيء يبقى على جاله إنما تحلل أو يتجزئ وهي تتلخص في  جملة  " من النظام إلى الفوضى " فمن الأفكار البسيطة السابقة نرى أن الكون يتجه دائما من النظام إلى الفوضى أي يمكن أن نقول أن الطبيعة تحب الفوضى بمعنى أقرب ، فالكون يتوسع (حسب دراسة البعد بين نجم عن آخر خلال فترات زمنية معينة) ما يعني أن النقاط ( أقصد المجرات أو النجوم ) تزداد تباعدا وهذا ما يعني أن فوضى الكون تزيد وهذه كانت من بين الدلائل على نظرية الإنفجار العظيم، فيمكننا تصور الكون كنقطة واحدة قبل الإنفجار العظيم ويمكننا أن نقول أن نقطة هي حالة النظام كما نتصوره ، ولكن بعد الإنفجار العظيم يزيد الكون توسعا من نقطة فقط يعني عند المقارنة بين النقطة وما هو الكون عليه الآن فهو في حالة فوضى وتزداد هذه الفوضى يوما عبد يوم.
عندما نتحدث عن هذا الموضوع نحتاج لبرؤية بعض القوانين الفيزيائية التي تم وضعها والتي تجعلنا نعطي تصورا شاملا على الفكرة ، ننطلق فيما يسمى قوانين الديناميكا الحرارية نتجاوز القانون صفر ونتحدث عن القانون الأول الذي يختصر في جملة " الطاقة في نظام مغلق تبقى ثابتة." ومنه وبإعتبار الكون نظام مغلق ( أو معزول ربما ) تم إستخلاص قانون إنحفاظ الطاقة وهو أن الطاقة لا تزول ولا تنشأ وإنما تتغير من شكل إلى آخر ، أي أن ما نقوم به هو إستغلال التحول في أشياء تفيدنا نحن كبشر فنحن لا ننشأ الطاقة وإنما نحولها ، فمثلا عند تحويلنا للطاقة الكهربائية إلى ميكانيكية نحن لا ننشأ شيئا إنما عملية التحويل نستفيد منها. 
نتقدم الآن إلى القانون الثاني وهو القانون المهم في مقالنا وهو يتحدث عن الأنتروبيا أو الفوضى وهو يتحدث أن أنتروبيا ( فوضى ) الأنظمة المعزولة يزيد ولا نخفض ويمكننا أن نقول بصيغة أخرى أن الطاقة آخذت للتجزئ أكثر فأكثر، وهذا القانون  يرشدنا إلى أنه في يوم ما الكون سيصل إلى درجة الأنتروبيا العظمى ويجب أن يموت  ويرشدنا أيضا إلى أنه لا يوجد أي شيء في الكون خالد فكل شيء يتغير مع الوقت . وربما وضح لنا هذا القانون بعض الحدود التي لا نستطيع تجاوزها وهي مثلا أنه لا يمكننا بناء آلة تتحرك حركة أبدية ( وهذه كانت إحدى أفكاري في الثانوية هههههه حيث فكرت أنه ربما يمكنني صناعة سيارة تتحرك والطاقة الميكانيكية أحولها إلى كهربائية ثم الطاقة الكهربائية أحولها إلى ميكانيكية كنوع من الخداع الكوني لسيارة تسير بطاقة ذاتية للأبد).
إذن من هذا كله نحن ماذا فعلنا كبشر ؟ الجواب يتركز في أننا قمنا بإستغلال التحول من النظام إلى الفوضى لبناء ما نراه اليوم ، وكمثال على هذا البنزين يكون في شكله المائع السائل ذو بنية نظامية نسميها مثلا " متوسطة " وفي السيارة يتحول إلى غازات والغازات ذو بنية نظامية نسميها مثلا  " قليلة " أي أن البنزين كان في حالة نظام وأصبح في حالة فوضى غازية والسيارة تتحرك بفعل هذه العملية ، فنحن قمنا بإستغلال " من النظام إلى الفوضى ".
لم أشأ أن أضع القوانين الفيزيائية مكتوبة على شكلها الرياضي وهذا ستجده في عدة كتب ، ولكن الأهم أن تفهم الأمر. وأن تفهم شيئا آخر وهو أن كل هذه الأفكار كانت من قبل العديد من العلماء والذين أكملوا أفكار بعضهم بعضا وهناك من العلماء ورغم أنهم أغلبهم عانوا من مصاعب كبيرة في تقبل مجتمعاتهم ومجالس العلم خاصتهم لأفكارهم وهناك منهم من إنتحر بفعل الضغط الإجتماعي ولكن بعد ذلك تلقى أفكاره قبولا. علينا اليوم أن نحترم تلك العقول التي أتت بهذه الأفكار وأن نستمر في المسيرة للتطوير أكثر وأكثر.

الوسوم:

الديناميكا الحرارية  التراموديناميك الفوضى والكون thermodynamique  thermodynamics

No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

السحر والحسد يفهمان بشكل خاطئ [ إعادة النظر فيما يخص العين والسحر والحسد ]

يحب الناس بشكل غريب الإتجاه نحوس الأجوبة السهلة والسريعة وفي أحيان كثيرة الساذجة، فمثلا لو سألني شخص حول الأقمار الصناعية وقال لي كيف...

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

المقالات الأكثر قراءة

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون