close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

نظرية الفوضى : هل يمكن أن تكون حدا للعلم ؟

  • access_timeFriday, April 1, 2016
  • comment2 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات



  • يسير العلم الحالي وخاصة الفيزياء على طريق معينة، فيتم الإعتماد على المنهج العلمي لصياغة قوانين يمكنها أن تشرح لنا الظواهر التي نشاهدها، وبقى الحلم الدائم لنظرية واحدة لكل شيء رغم أن هناك مشاكل كبيرة علينا حلها حتى نصل لنظرية واحدة لكل شيء. نضع كل هذا جانبا ونتحدث عن نظرية الفوضى.




    بالتأكيد مر عليك مصطلح نظرية الفوضى، وتتحدث عن أن الأشياء التي تبدوا تافهة قد يكون لها تأثير كبير في أشياء أخرى أكبر بمعنى أن الأشياء التافهة الصغيرة التي نهملها في حساباتنا العلمية مثلا قد يكون لها تأثير كبير في تغيير نتائج أشياء كبيرة. بمعنى أن رفرفة جناح فراشة يبدوا مهملا وتافها ولكن قد تسبب الأمواج التي تنشأها حركة جناحي الفراشة تسونامي في مكان آخر فهناك إمكانية تضاخم أو إرتطامها وإتحادها من أمواج أخرى لأجنحة فراشات أخرى لتصبح موجة أكبر تستطيع تغيير أو إحداث حدث أكبر.

    تبدأ حكاية هذه النظرية من قبل إدوارد لورينتز وهو عالم أرصاد جوية وعموما يقوم علم الأرصاد الجوية على إدخال البيانات لعدة سنوات لمنطقة معينة في صيغة رياضية معينة لكي تعطينا التنبئات الممكنة لحالة الطقس فيها، هذا العالم قام في المرة الأولى بإدخال البيانات بالطريقة التي إعتادها ثم أعاد إدخال البيانات ولكن قال مدام أنه لن يحدث شيء سأقوم بإدخال نصف البيانات فقط وسأبدأ بالمنتصف ولكن ما كان غير متوقع هو أن النتيجة تختلف عن النتيجة السابقة. بالملخص بعد التدقيق وجد أن التغيير الذي أحدثه هو قد قام بإحداث إنحراف ضئيل ذلك الإنحراف الضئيل تضاخم ليصبح مشكلا كبيرا ولقدم نتيجة متخلفة تماما عن ما هو متوقع.

    الآن من خلال ما وجده إدوارد نجد أن التغييرات البسيطة الصغيرة جدا قد يكون لها تأثير كبير بدون أن ندري، لذلك عندما تقوم مثلا بإستخدام العدد بي بالصيغة التالية في عملية حسابية ( 3.14 ) وعندما تستخدم ( 3.14159265359 ) النتيجتان ستكونان متخلفتين ورغم أن الإختلاف ضئيل إلا أنه من الممكن أن يتضاخم المشكل فمثلا لو كنت تحسب في المساحة التي يشكلها دوران مروحة تربين رياح لكي تعرف حجم الضوضاء الذي تسببه ثم تقوم بإهمال قيمة تبدوا لك ضئيلة ، وأنت تظن أنك صحيح وأنه يجب أن لا تحدث ضوضاء كبيرة ولكن نسيت أنك قمت بإهمال عدد سيتضاخم بعدد التروبينات التي ستستخدمها ومنه النتيجة التطبيقية قد تختلف تماما عن النظرية ، حيث يمكنك أن تقول أن الضوضاء قليلة ولكن في الواقع لن تستطيع أن تعيش هناك. أو ربما أنت تقوم بتركيب قنوات مياه في البداية قمت بحسابات ولكن لم تنتبه وقمت بإضافة أو إنقاص ربما 1 سم ذلك الإنحراف ب 1 سم سيتضاخم مع كل إضافة للقناة وربما قد تنحرف عن مسارك ب 10 أمتار في 1 كلم.

    صحيح أنك ستبدأ في الخوف بسبب هذه الفكرة أو النظرية، لأنك تبدأ في الشك في نتائجك رغم أن هذا متأصل في العالم والباحث وعليك ألا يدبوا عليك الأمر غريبا ( سيبدوا الأمر غريبا جدا لغير العلميين الحقيقيين ) لذلك نظرية مثل هذه تجعل العلماء يبذلون جهدا كبيرا في أن تكون منطلقاتهم صحيحة ولكي يمنعوا من إنحراف النتائج نحو نتائج غير واقعية والتي تبدوا واقعية ( تبدوا النتائج الغير واقعية واقعية عندما تظن أنك إنطلقت من منطلقات صحيحة وهذه الفكرة في منطق صحيحة مادام أن الإنطلاق من الخطأ يصل بك للخطأ ). وهذا هو الإجابة عن السؤال الذي جعلته عنوانا لهذا المقال فهل تكون هذه النظرية حدا للعلم ؟ أقول من وجهة نظري لا لأنها ربما تجعل العلماء والباحثين يفكرون بشكل أكثر في الدقة والتحقق من المعطيات أي التفكير بشكل جدي في الإنطلاق من منطلقات صحيحة كما قلت سابقا للوصول لنتائج غير منحرفة عن الواقع.

    هذه هي نظرية الفوضى بنظرة بسيطة جدا جدا جدا فربما تستيقظ ذات يوم لتعلم حقا أن ما تقوم به الآن ولو كان بسيطا له تأثيرا كبير في المستقبل لذا عليك الإهتمام بكل ما تقوم به.

    الوسوم:
    chaos theory

    2 comments:

    1. نظرية تحتمل الصواب أحسنت وليد خويا

      ReplyDelete
      Replies
      1. مرحبا بك شكرا على مرورك 😤

        Delete

    بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

    آخر مقال

    التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

    مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

    المقالات الأكثر قراءة

    شارك بقصتك

    شارك بقصتك

    للمشاركة تواصل معي

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون