close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

الإستخدام المتقدم للهاتف الذكي: وضع الحافة



لديك هاتف ذكي؟ ربما بنسبة تقارب 60 بالمئة ستكون إجابتك بنعم. الإجابة التي تجعلنا ننظر لحجم التقدم الكبير الذي أحرزته الحواسيب الصغيرة المحمولة من حيث تأثيرها عن الناس، رغم أنهم لم يوصلوها لحافة الإستخدام الحقيقي أو لأقل الإستخدام الشبه الكامل لها. المصطلح الذي إستخدمته " حواسيب صغيرة محمولة " جاء بسبب أن هذه الهواتف تحتوي على مبدأ التقنية المستخدمة في الحواسيب العادية ( معالج / ذاكرة وصول عشوائي / ذاكرة رسومية .. ). في هذا المقال أريد إحراز ذلك التقدم في إيصال الهواتف الذكية لحافة الإستخدام لا أعنى هنا إستخدامها الطويل في الدردشة ( وإن كان هذا يجب أن أتحدث عنه من جانب مشاكل الخصوصية ) وإنما جعل الهاتف النقال يسهل حياتك أكثر وهذا ما أعني به بمصطلح الحافة.

قبل أن أبدأ في طرح الأدوات أو الأفكار في إيصال الهاتف النقال إلى الحافة أود أن أنبه إلى أن هاتفك النقال يعتبر من الأدوات الشخصية ودعنى أقول أن الهاتف النقال هو شفرة حلاقة خاصة بك لذلك من الأفضل عدم إعطاءه لشخص آخر يعبث به خاصة وهو في وضع " الحافة ". 

تمكن نظام أندرويد من جوجل من حصة كبيرة من سوق الهواتف، نظام أندرويد هو نظام تشغيل بنواة لينكس ( إن كنت تعرف ما لينكس فأنت تعرف ما الطرفية وإن كنت تعرف ما الطرفية فأنا أقول أنه يمكنك العبث بالأندرويد من خلال الطرفية D: )، قلت نظام أندرويد مبني على نواة لينكس ما يعني أنه مفتوح المصدر أي يمكنك بناء نسختك منه، الصعوبة التي ستلقاها إذا فكرت في بناء إصدارة خاصة بك هو ربط تعريفات جهازك فالنظام يحتاج للتعرف على العتاد ولكن في كل الأحوال يمكنك شراء هاتف ذكي منخفض التكلفة يعمل بنظام أندرويد ( منخفض التكلفة يعني به ميزات جيدة ولكن بسعر منخفض ) وهذا النوع من الهواتف هو الذي يمكنك العبث بها وتجنب العبث بهواتف أغلى. مادام أن نظام أندرويد مفتوح المصدر فهذا يعني أنه يمكنك القيام بالآلاف من الأشياء به من حيث الإستخدام المتقدم جدا جدا وأعنى به العبث بالأجزاء الأكثر حساسية ولكن هنا سنتحدث عن الإستخدام المتقدم فقط بدون " جدا " 😀 وذلك بإستخدام التطبيقات ولن أقدم التطبيقات بل سأقدم المفاهيم العامة لها أي سأعرفك الطريقة التي تبحث بها عن ما تحتاج للوصول لل " الحافة ".

حل مشكل النسيان / المهام/ المناسبات / تنظيم الوقت 
مع تطبيقات مثل list to do أو notes أو التقويم يمكنك تجنب النسيان بنسبة عالية، التطبيقات ذو النوع الأول list to do وتعنى تطبيقات " قائمة ما سأفعل " وهي تطبيقات توفر بيئة تقوم بوضع مهامك مع الوقت ثم تذكرك ويمكنك حذفها بعد ذلك. تطبيقات مثل notes أو المفكرات توفر خاصية الدفتر أو كأنها كراسة وفيها أوراق يمكنك أن تكتب فيها الأشياء التي تحتاج تذكرها في مدة قصيرة أما في حالة المدى الطويل أو معالجة النصوص فيوجد تطبيقات معالجة النصوص والأكثر شهرة هو تطبيق word من ميكروسوفت. بالنسبة للتقويم دعنا نتحدث عن تطبيق جوجل للتقويم بخاصية المزامنة حيث يمكنك مثلا كتابة حدث معين لك في سطح المكتب ( على حسابك جوجل ) ثم بعد ذلك ستجده في هاتفك، هناك مشكل فقط في هذه العملية وتتعلق بما يدعى بمشكل الخصوصية وهو الخوف من فقدان الهاتف وإذا فقدت الهاتف يعني كل مواعيدك ستصبح في يد طرف آخر ولكن هناك طرق تتجنب بها أن يستلم الطرف الآخر هذه البيانات من خلال الدخول إلى حسابك جوجل وإزالة الجهاز من قائمة الدخول للحساب ويعني أن الإتصال التالي بالإنترنات يجعله يحذف كل بياناتك الحساسة. إذن يمكنك كتابة في محرك بحث التطبيقات عبارة " list to do " أو " notes " أو " calendar " للوصول إلى التطبيقات التي أتحدث عنها.

تقلبات الطقس العشوائية 
كثيرا ما يحدث لك أن تلبس ملابس ثقيلة صباحا ثم ما تلبث ساعة حتى تصبح في وضع التعرق الأوتوماتيكي 😂 وهذا بسبب أنك لا تستخدم تتبع حالة الطقس من خلال الإحصاءات. بالطبع أنت لن تستيقظ في كل صباح وتبدأ في حساب التقاربات والمستقيم الذي يجمع كل القيم ( هي حكاية يفهمها من تعامل مع الإحصاء الخاص بقيم عديدة لإخراج الوضع المستقبلي التقريبي وهو ما تستخدمه تطبيقات الطقس). تطبيقات مثل Klara weather أو Wunderground توفر لك خاصية التنبأ بإستخدام المنحنيات وتتغير المنحنيات بتغير درجة الحرارة الحالية فمثلا لو كانت درجة الحرارة قبل الآن 20 درجة مئوية ثم الآن لم تكن 20 بل كانت 17 درجة مئوية فالتنبأ القادم ستغير بناءا على الدرجة الحالية لذلك الإسمين الذين قدمتهم لكم هوما التطبيقان الأفضل عندي طبعا في مراقبة التغيرات المناخية من خلال المنحنيات وإستخدام قدرة الرياضيات والإحصاء في التحضير لليوم بشكل أفضل، هناك من يقول:" إن هذا لخرافة " ولكن سأقدم مفهوما بسيطا للعلم، العلم هو أداة لنمذجة الظواهر الفيزيائية إلى معادلات رياضية ومن ثما يمكننا التنبأ بما سيحدث في المستقبل بناءا على شروط إبتدائية حالية. إذن عليك بتثبيت التطبيقين أو إحداهما و تجنب التطبيقات البسيطة التي تحتوي فقط على قيم عددية لحالة الطقس الحالية لأن تلك لا تقدم لك شيئا يذكر سوى حالة الطقس الحالية وهذا يفيد فقط في حالة لديك مصنع أو شيء ما تخاف عليه من حالة الطقس.

إستخدام مستقبل توجيهات ( كابتور اوريونتاسيو) في تحديد الإتجاهات 
عند شراء هاتف نقال من الجيد أن تنظر لخاصية معينة وهي عدد المستقبلات أو الكابتورات ( لم أعرف كيف أترجم كلمة كابتور إلى العربية 😢 ) هناك هواتف تحتوي على العديد من الكابتورات ولكن أنت ما يهمك في هذه المرحلة الكابتور Sensors الذي يمكنك من معرفة إتجاهاتك، فقد ينقذك هاتفك النقال في مكان ما تفقد فيه كل شيء إلا هو. أولا علي هاتفك أن يحتوي على  Sensors orientation في العموم ستجده في ورقة البيانات التفصيلية الخاصة بالجهاز أو العلبة أو الموقع الرسمي إذا كان يحتوي على ذلك فقط عليك بتنزيل تطبيق من نوع Compass أو الإتجاهات وعلي التنبيه هنا أن الهاتف سيعمل بوضع سيء إذا كنت في مكان يحتوى على موجات مغناطسية عالية أو موجات كهرومغناطسية عالية وذلك بسبب أنها ستأثر على كابتور الإتجاهات ما يجعل الإتجاه خاطئ لذلك تجنب أن تكون تحت خيوط كهرباء الضغط العالي أو شيء يشبه ذلك.

الحصول على مكانك بالضبط بإستخدام خرائط مرتبطة بشبكة الإنترنات او بدونها 
وفرت جوجل خرائط ميزة جيدة تتمثل في معرفة مكانك بالضبط على الخريطة بإستخدام شبكة الإنترنات، الميزة سيئة نوعا ما أيضا بالنسبة لخصوصيتك فقط، ولكن رغم ذلك هي جيدة جدا في أن تعرف مكانك بالضبط ( إبقاء وضع جوجل ماب مفعل يعني أن البطارية ستستهلك من قبله أيضا وهذا شيء سيء وكذلك بالنسبة لحزم الإنترنات ). رغم أنني رأيت أخي يستخدم تطبيق ما سأسأله عنه وأعيد تحدث هذا المقال هذا التطبيق تقوم بتنزيل الخرائط ثم ستعرف مكانك بالضبط بدون شبكة الإنترنات وعلى ما أظن أن هذا النوع من التطبيقات يستخدم قوة الإشارة الخاصة بالهواتف في معرفة مكانك.

بالنسبة للأخبار إستخدم الخلاصات
 أشخاص مثلي نعاني من أزمة الوقت فاليوم لا يكفي حتى للقيام بالمهام فما بالك بقراءة الأخبار كلها من عدة مواقع، خاصية مثل الخلاصات أو RSS تجعل المواقع ترسل تحديثات المقالات بشكل آلي نحو هاتفك. فقط إبحث في المتجر عن كلمة RSS وستحصل على تطبيق RSS view أو شيء من هذا القبيل وتحتاج بعدها لرابط RSS فقط وستحصل على الأخبار ( إن كنت تحتاج لمساعدة إتصل بي ).


التحكم المتقدم في حركة بيانات الإنترنات
إن كانت بعض التطبيقات تستهلك كمية كبيرة من البيانات بدون أن تدري فأنت هنا شخص تنيني أي شخص تطلق النار من فمك 😝 هناك تطبيقات تتحكم في التطبيقات من حيث أنك تراقب من تريده أن يكون في وضع الإتصال أو لا، الجميل هنا الحديث عن هواتف كوندور الجزائرية وخاصية System Manager التي تحتويها لحد الآن أقوى تطبيق موضوع في نظام ذاتيا هو هذا التطبيق وذلك بسبب أنك تستطيع التحكم الكامل في جميع التطبيقات من حيث من تريده أن يتصل بالإنترنات أو لا في وضع 2 جي  / 3 جي / 4 جي  وكذلك بالنسبة لوضع الويفي، هذا الوضع من شأنه أن يجعلك تحصل على حصة صغيرة من البيانات الممررة وكذلك حصة صغيرة من البطارية فتطبيق مثل الفايبر إن تركته يعمل دائما فدواله الداخلية ستبقى في وضع التحديث في كل مدة زمنية ما يعني أنها سترسل بيانات وتعيد الإستقبال وهذا ما يعني أولا إستهلاك حزمة الإنترنات وثانية إستهلاك البطارية. يكفي الشرح 😠 سأقول لكم عن ما تبحثون، حاولوا أن تبحثوا عن firewall not root أي جدار ناري بدون خاصية الجذر، وهذا النوع من التطبيقات يوفر لك ميزة التحكم في التطبيقات التي تستهلك الإنترنات بالطبع إذا كان هاتفك في وضع الجذر إبحث عن  firewall فقط.

تحويل هاتفك إلى سكانر/ التصوير بشكل شبه كامل
من الجيد أن تتوقف عن تصوير نفسك مثل القرد 🙉والإستفادة من الكاميرا في مجال نسخ الملفات وربما تصبح أحدى المجرمين في نسخ الكتب لما لا كل شيء متوقع 😈 هنا أنصح بتطبيق CamScanner رغم أنه تطبيق مجاني من خلال أنه يترك لك عبارة كام سكانر على ملفاتك إلا أنه لديه نسخة مدفوعة أي تدفع المال لأجل إستخدامها وهي عالية المستوى بالطبع هنا أيضا إن كان لديك المال إشتريها إذا لم يكن لديك المقال إبحث عن جوجل عن هذه العبارة CamScanner Full Apk وستجد مواقع توفر لك هذا التطبيق بشكل كامل فقط حمل الملف وسطبه ( أنستاليه بالنسبة لسكان الجزائر / تونس / المغرب 🙌 ). كذلك هناك إضافة تضيفها للكاميرا تمكنك من تصوير المشاهد بشكل شبه كامل هذه الإضافة تدعى ب" البانوراما" panorama إبحث في جوجل عن photo panorama وستفهم معنى تصوير المشاهد بشكل شبه كامل بدل جزء واحد من المشهد.

تعلم لغات جديدة
إذ كان لديك وقت مثلا مثل الوقت المهدور في التنقل في الحافلة يمكنك إستخدام هاتفك النقال والإستمتاع بتحدي نفسك في تعلم لغة كائنات أخرى، تطبيق مثل دولينجو تطبيق ممتاز جدا في تعلم لغات جديدة فهو يشبه بشكل ما منافسة نفسك كل يوم للوصول لهدف ما تختاره. هناك تطبيقات أخرى من المجلس البريطاني للغة الإنجليزية يمكنك البحث عنها في حالة أنك أردت تعلم الإنجليزية وهذا الأمر الأكثر إنتشارا أو إستخدام القواميس. وأريد أن أنبه أن جوجل مترجم يتوفر على خاصية الترجمة بدون الحاجة للإنترنات ولكن هذا ليس بشكل كامل ويمكن تفعيل ذلك من خلال التوجه للإعدادات وتنزيل حزم اللغات التي تريد الترجمة بها أوفلاين.

أدوات أكثر للمهندسين والطلبة 
محاكيات/ آلات حاسبة علمية/آلات حاسبة ترسم لك/آلات حاسبة مشهورة كلها يمكنك الحصول عليها على هاتفك النقال، هناك إجتهاد من الكثير من المطورين في تطوير تطبيقات عملية، أود أن أشير مثلا إلى تطبيق intel 8085 simulator والذي يوفر لك خاصية العمل بمعالج أنتل  8085 فقط من خلال هاتفك النقال، وأشير أيضا إلى تطبيق Graphing Calculator وهو تطبيق يمكنك من رسم أي دالة في حدود ما يستطيع. هناك تطبيقات تستطيع حساب الأبعاد فقط من خلال التصوير وإذا كان لديك كابتور دقات القلب أو الأشعة ما فوق الحمراء فأنت يمكنك التوسع أكثر في إستخدام الهاتف في المجال الطبي أو التقني العالي.

إحذف الشبكات الإجتماعية
أردت أن أختم بهذه النصيحة والتي أدعوك فيها لحذف تطبيقات شبكات التواصل الإجتماعية، أولا هذه التطبيقات مشتتة وثانية تزامن أشياءا لا تريدها أن تكون في يد شخص آخر بما لا ننسى إستهلاكها لحزم الإنترنات. حاول تجنب إستخدام هذه التطبيقات مهما كان ذلك وإستخدم تطبيقات بديلة مشفرة وبها خاصيات التحكم مثل  singal أو تيليغرام، فأولا يمكنك أن تختفي تماما ولا يعرف أي شخص أن لديك حسابا هناك وأيضا تطبيق مثل تيليغرام ممتاز جدا في مجال الإقتصاد في إستهلاك البيانات.



ملاحظة سحرية 😤: هذا المقال لم يغلق بعد سيتم تحديثه دوريا 😁 ففكل مرة أسرق وقتا من مكان ما سأضيف شيء ما هنا فكما ترى لقد كتبت كثيرا.


No comments:

Post a Comment

آخر مقال

العرض الفني والتجربة " الإيقاع صفر " من مارينا أبراموفيش ماذا يمكن أن أقول عنها؟ Rhythm 0 by Marina Abramović

واحد من بين التجارب الفنية والإجتماعية في نفس الوقت والتي أريد منها فهم تصرفات البشر ويجعلنا نرى جسدا منهكا بكل ما يحمله المجتمع هي تجر...

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

تابعني على تيليغرام

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون