close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

نظرية الكهف ما بين أفلاطون ،إختلاف الآراء ،الحقيقة و أشياء أخرى


شكلت مشكلة إختلاف الآراء الكثير من المشاكل الفكرية وأدت حتى إلى نشوب حروب ونزاعات مسلحة، إختلاف الآراء مشكلة حقيقية عندما يتعلق الأمر بأناس لا يملكون أفكارا جوهرية بأنهم عندما ينظرون نحو زاوية واحدة لن يستطيعوا فهم كل شيء وفي نفس الوقت على الأغلب لا يستطيعون الشعور بذلك النقص بأنه لا يمكن أن تكون دائما نظرتنا هي الحقيقة. بالرغم من أن المنطق والرياضيات والمنهج التجريبي العلمي يعتبرون الفاصل في العلم والتكنولوجيا إلا أنه تبقى مشاكل كبيرة جدا في مجال العلوم الإنسانية والأخلاق والدين وغيرها، من حيث إختلاف الأفكار وكيف يتم تحديد من الصحيح ومن الخاطئ.

في الباب السابع من كتاب الجمهورية لأفلاطون ذكر فكرة نريد أن نسميها نظرية، هذه النظرية الفلسفية تناقش بعمق النظرة الشبه كاملة لواقع البشر من حيث الحقيقة ونظرتنا للعالم أو الحياة و إختلاف الأفكار وأفكار أخرى طرحها أفلاطون في قصة واحدة. ولكن دعونا اولا نرى بشكل بسيط ما كتب أفلاطون في الباب السابع من كتابه الجمهورية رغم أنني سألخص الامر بشكل بسيط لتفهمه، فقد كتب أفلاطون الفكرة على شكل حوار بين سقراط وغلوكون وهناك فكرة تقول أن سقراط مجرد شخصية قام أفلاطون بإبتكارها وهو حديث سنتحدث عنه في مقال آخر ربما.

لكي ينجح مقال اليوم، عليك الحصول على مقطع من الباب السابع لكتاب الجمهورية لأفلاطون، قمت بقص المقطع مسبقا من كتاب الجمهورية لأفلاطون دراسة وترجمة فؤاد زكرياء ويمكنك الحصول عليه من هنا:


 إنقر للتنزيل

بعد أن تقرأ المقطع سترى أن أفلاطون قام برسم صورة عقلية لمجموعة من الناس لكي يقدم لنا تصورا عاما عن الوضع (قد يقول البعض بأنها مغالطة منطقية ولكن دعونا فقط نكمل الأمر ). أولا بطبيعة الحال أولائك الأشخاص المكبلون هم نحن وتلك الأغلال هي حدود عقولنا وأفكارنا (قد تفسر الأمر بشكل آخر)، وذلك الشخص الذي إنتقل هو شخص تحرر من حدود العقل لذلك أصبح يبصر الحقيقة ( رغم عدم وجود حقيقة مطلقة فحتى لو قلنا عن أمر أنه حقيقة فهو فيه حدود وتلك الحدود أغلال جديدة)، ولكن لنعد إلى الشخص، فبعد أن تحرر أحس بألام كبيرة جدا بفعل أنه لم يقف منذ نعومة أظافره ذلك الألم هو الألم والمقاومة التي يبديها عقلنا إتجاه الحقيقة أو إتجاه أفكار جديدة، وبعد أن خرج إلى الأعلى لم يستطع النظر لأنه إعتاد على النظر إلى الظلال فقط فبدأ يبحث عن الظلال لكي يستطيع أن يرى، ونحن نقوم بذلك حينما لا نفهم شيئا فنحاول إعادة رسم ذلك الشيء بأفكارنا الخاصة وهناك مثال آخر أشير إليه وهي عندما يبدي المتدينون جدا سلوكيات غريبة إتجاه صور طبيعية حيث أنهم كلما رأو شيئا ما يقولون " هذه الشجرة ساجدة " ، " هذه السحابة تكتب إسم الله فيها " إنها ظواهر عادية عند النظر إليها بأنها مجرد إعادة تركيب للصورة بأفكار خاصة.
 نكمل، بعد ذلك عندما إستطاع النظر وألف الأمر وألف الحقيقة الجديدة أصبح ينظر إلى الأمر بشكل عادي وأصبح يستمتع بالطبيعة ، ثم تذكر من كان معهم، فأراد أن يعود وينقذهم ولكنه عندما دخل للكهف لم يستطع النظر بشكل جيد لأن عينيه لم يألفا الظلام وأصبح يرى الأشياء بنظرة جديدة، فظن الآخرون أن شيئا خاطئا حصل له أو أصبح غبيا وبدؤوا يفكرون في أنه كان عليه ألا يخرج من الكهف، ولكن الأمر أنهم فهموه بشكل خاطئ لذلك عندما أراد إخراجهم قاوموه وهو فعل سلوكي بشري نراه دائما عندما تريد إنقاذ شخص ما من المخدرات أو من الجهل فهو يبدي سلوكا عدوانيا بأنك مخطأ وهو الصحيح لأنه ينظر للجهة التي هو فيها فقط. 
وهناك  شيئ آخر، ماذا لو كان الثلاثة قد رتبوا أنفسهم على أساس طبقي أو على أساس القدرة بحث من يرى الظلال جيدا في الظلام هو سيدهم، وعليك التركيز جيدا في هذه الفكرة، فحينما خرج الشخص أصبح يراهم مجرد أغبياء وأصبح قانون الطبقات التي وضعوه لا معنى لها بالنسبة لهذا الشخص لأن أكثر شخص يرى جيدا منهم هو لا يرى أصلا الحقيقة، إذن أصبح كل شيء قاموا بصناعته مثل من هو الأذكى فيهم ومن هو الأغبى هو مجرد نظام محكوم بحدود وأبعاد معينة فقط ومنه يمكننا القول بأن نظام التشريف والجوائز ليس له معنى أمام الحقيقة ربما.

وأريد الآن تلخيص الأفكار في مجموعة من النقاط: 
1- حدود العقل تمنعنا من رؤية الحقيقة المطلقة وففي كل مرة نصل فيها إلى الحقيقة تبدأ حدود جديدة علينا مصارعتها من جديد.
2- الأفكار المسبقة التي نحملها ستبدي مقاومة كبيرة عندما نريد التخلي عنها لأفكار جديدة أكثر إقترابا من الحقيقة.
3- قد نرى من أفكار الآخرين مجرد الظلال لذلك لا يمكننا الحكم بشكل كامل على تصرفاتهم وأقوالهم فنحن لا يمكن أن نكون هم لذلك علينا إحترامهم في نطاق إختلاف الآراء.
4- الأشخاص الذين تريد إخراجهم من الجهل سيبدون مقاومة كبيرة، ذلك أنهم يرونك على ضلالة وجهل أيضا أو أنك تضيع في وقتك وهنا عليك الإختيار بين أمرين وهو أن تحاول أن تثبت لهم في نطاق معرفتهم البسيطة كيف تبدوا الحقيقة ومواطن ضعف نظرتهم، أو أن تذهب وتتركهم في جهلهم.
5- توجد حقيقة مطلقة واحدة ولكن هناك عدة طرق تصل إليها لذلك فقد تظن نفسك على الطريق نحو الحقيقة والآخرون مخطئون ولكن قد يكون الآخرون على الطريق أيضا وسيصلون إلى ما تظنه يمكن الوصول إليه على طريق واحدة.
6- عندما نتحدث عن العلم فهناك حقيقة واحدة لأن هناك المنطق الذي يُقَومُ الطريق فهنا عندما نقول مثلا أن الطب على الطريق الصحيحة والطب البديل على الطريق الخاطئة، ذلك أن الطب يقومه المنطق والرياضيات والتجارب والإختبارات والمراقبات من هيئة الطب والدواء والحكومة والشعب، بعكس الطب البديل الذي لا يوجد له أساس علمي حقيقي يستند إلى التجارب والأبحاث والرياضيات ومراقبة علمية فهو قد يأدي إلى نتائج صحيحة ولكن قد يأدي أيضا في الكثير من الأحيان إلى بيع الوهم والأمل الزائف.

في ختام هذا المقال أريد قول شيء وهو لو نظرت إلى هذه النظرية وحاولت فهمها بشكل جيد ربما ستعيش مطمئنا ولو فهمها الجميع، لا يمكن أن نصل إلى نزاعات أهلية، كما يحدث اليوم في الكثير من الدول، فإختلاف الأفكار شيء عادي مدام أننا ننطلق من منطلقات مختلفة ومدام كل شخص يعيش في عالم منفصل عقليا عن عوالم الآخرين.

فيديو محاكي للقصة: 


من هو أفلاطون؟ (مقطع من ويكيبيديا)
أفلاطون (باللاتينية: Plato) (باليونانية: Πλάτων) (عاش 427 ق.م - 347 ق.م) هو ارستوكليس بن ارستون، فيلسوف يوناني كلاسيكي، رياضياتي، كاتب لعدد من الحوارات الفلسفية، ويعتبر مؤسس لأكاديمية أثينا التي هي أول معهد للتعليم العالي في العالم الغربي، معلمه سقراط وتلميذه أرسطو. وضع أفلاطون الأسس الأولى للفلسفة الغربية والعلوم. كان تلميذاً لسقراط، وتأثر بأفكاره كما تأثر بإعدامه الظالم.

As old man, Plato (left) and Aristotle (right), a detail of The School of Athens, a fresco by Raphael. Aristotle gestures to the earth, representing his belief in knowledge through empirical observation and experience, while holding a copy of his Nicomachean Ethics in his hand. Plato holds his Timaeus and gestures to the heavens, representing his belief in The Forms.



 

No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

المقالات الأكثر قراءة

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون