close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

المصابيح الإقتصادية للطاقة وأفكار أخرى حول الكهرباء


يعد مشكل الطاقة أحد التحديات التي تقف عليها المجتمعات القادمة وذلك بسبب تضائل حجم البترول والغاز في العالم بسبب الإستهلاك الكثيف لها ولعل الطاقات المتجددة تحل الأمر ولكن ربما التقليل من الإستهلاك أيضا يحل الجزء الكبير منها فتقليل إستهلاك الطاقة يجعل مهمة إيجاد طاقات بديلة عن الطاقات الأحفورية أمرا سهلا بالمقارنة مع الإستهلاك المكثف. في هذا المقال ستتعرف على معلومات مهمة حول الكهرباء وإستهلاك الكهرباء تحديدا ثم ستأخذ جولة حول المصابيح الإقتصادية وكيف تختار الأجهزة الأقل إستهلاكا للطاقة.

الجزء الأول: معلومات حول الكهرباء والإستهلاك
لعلك سمعت أن موزع الكهرباء لديك مثلا في الجزائر هناك شركة سونلغاز، يقدمون لك مثلا تدفقا للكهرباء بمقدار 220 فولت أو إذا كنت صناعيا بمقدار 310 فولت ولكن على الفاتورة يضعون لك الإستهلاك بالوات، وهما وحدتين مختلفتين ولكن مرتبطتين. 
V هو فرق الكمون أو الضغط الكهربائي ( la tension ) هو الضغط الذي تدفع بها الإلكترونات وهو قيمة ثابتة تقدمها لك الشركة المقدمة للخدمة كما سبق وقلت لدينا في الجزائر نوعين إما 220 فولت أو 310 فولت. أما I  فهو التيار ( Le currant ) هو مقدار الإلكترونات المستهلكة وهو قيمة متغيرة تختلف بإختلاف الجهاز وكم يقوم بسحب التيار. وهنا الآن يجب أن نتحدث عن الإستطاعة ( La puissance  ) ووحدتها الوات وتعطى بالعلاقة التالية: 
P = I.V
حيث الإستطاعة هي ضرب التيار I في فرق الكمون V ووحدها الوات، وعندما نلاحظ فإن V ثابتة ومنه فزيادة P متعلق ب I فقط، فإذا كان P يتزايد فمعناه أن I هو الذي يتزايد ونقصد به عدد الإلكترونات التي تسحبها الأجهزة في وحدة الزمن.
أظن هنا قد قدمت الفكرة العامة التي تخص الإستهلاك ولماذا تم وضع الوات بدل الفولت في الفاتورة والآن يمكنك فهم الأمور بشكل أوضح.

الجزء الثاني: مقارنات بين المصابيح
 تكون قد مرت عليك نوع من المصابيح خاصة في الجزائر التي طغت عليها هذا النوع في المدة الأخيرة، وهو يبدوا بشكل لولبي ويباع بسعر عالي بعض الشيء عن المصابيح العادية ولكن مدة حياته أطول ويقال أنها مصابيح إقتصادية وأقل إستهلاكا للطاقة، سأحاول هنا أن أشرح لك ذلك بناءا على ماهو موجود على العلبة الخاصة بإحدى المصابيح وبالمقارنة مع علب مصابيح عادية.
قبل أن نبدأ هذا الجزء يجب أن نتعلم شيئا وهو يدعى تقريبا بالعربية " تسميات الطاقة من قبل المفوضية الأوروبية" أو " European Commission  energy labels " وهو جدول يحتوى على درجات على الحروف اللاتينية A, B ... ويلخص لك درجة إستهلاكه للطاقة بالمقارنة مع معايير المفوضية الأوروبية فمثلا لو وجدت شيئا ما في درجة F وشيئا آخر مثله وبنفس وظيفته بدرجة A فالثاني أقل إستهلاكا للطاقة وهاكذا ولا أريد الدخول في تشعبات معرفية ويمكنك مطالعة المزيد هنا فالأهم بالنسبة لي أن تعرف ماهية هذا الجدول وكيف تفرق بين الأجهزة الأقل والأكثر إستهلاكا للطاقة.
مثال على جدول تسميات الطاقة الخاصة بالتلفازات حسب المفوضية الأوروبية
الآن بعد أن تعرفت على جدول التسميات أو دعني أسميه جدول مستويات الطاقة أو بأكثر تحديدا " جدول مستويات الإستهلاك " نبدأ في شرحنا الأساسي الخاص بالمصابيح. وفي هذا الشرح سأستخدم 3 مصابيح، مصباحين غير إقتصاديين عاديين ومصباح إقتصادي:

لو لاحظت في أول نظرة ستلاحظ أن المصباح على الجهة اليمنى يستهلك 100 وات والمصباح في الوسط 75 وات والمصباح على الجهة اليسرى يستهلك 50 وات هذا في أول نظرة، وهنا بسرعة وبدون أي معطيات أخرى ستأخذ المصباح الثالث لأنه يستهلك فقط 50 وات بالمقارنة مع المصابيح الأخرى ولكن هنا سأخذ الامر بشكل أكثر تدقيقا لفهم الأمر.
 لو أدرنا علبة المصباحين المستهلكين للطاقة ولاحظنا العلبة من الجانب ما سترى الجدول الذي تحدثت عنه سابقا وستلاحظ أن المصباحين هما في الدرجة E وهي درجة إستهلاك عالية جدا بالنسبة لي.

ولو حملنا علبة المصباح الإقتصادي ولاحظنا جدول الإستهلاك سنرى أنه في الدرجة A فقط: 
الآن تعرفنا حسب الإتحاد الأوربي أن المصباح الإقتصادي هو إقتصادي حقا ولكن هل هذا يكفي في إختياري لمصباح ؟ بالطبع لا، فأنا مثلا أحتاج مصباح جيد وليس مصباح في مستوى A ويشع كأنه شمعة فهذا شيء ليس جيدا بالنسبة لي، إذن ذلك هو ما يعني به 50W = 250W وهو يعني أن هذا المصباح بالرغم أنه يستهلك 50 وات فقط فهو يشع بكمية مصباح 250 وات أي أنه بالتقريب يشع بقوة مصباحين ونصف من المصابيح العادية، بالطبع الخواص الفيزيائية للمصباح تختلف لذلك هو يشع بهذه الطريقة وكذلك تلك الخواص تأثر على المصباح لكي يدوم مدة حياة أطول بخلاف المصباح العادي الذي يعتمد على فتيل.
نقارن الآن بين قوة الإشعاع الضوئي: 

المصباح العادي


المصباح الإقتصادي


تلاحظ أن المصباح الإقتصادي يشع بمقدار  1488 lumen وهذه الوحدة هي مقدار  1 شمعة في وحدة أخرى تسمى بالزاوية الصلبة ولكن لنأخذ فقط أنها وحدة، وعندما نلاحظ المصباح العادي نرى أنه يشع بمقدار 935 lumen وهذا شيء ضعيف جدا بالمقارنة مع 1488، لذلك رغم أنه إقتصادي إلا أنه يشع أكثر من المصباح العادي.

الجزء الثالث: المصابيح الأقل إستهلاكا للطاقة
 تعمل المصابيح الأقل إستهلاكا للطاقة من خلال إثارة الذرات الغازية المتواجدة داخل أنبوب عن طريق شرارة كهربائية فتنبعث منها ضوء فوق بنفسجي ويعمل الغبار الذي يغطي جدار المصباح من الداخل على تحويل الضوء البنفسجي الغير مرئي الى ضوء مرئي للعين لكي تراه. وتتكون الغازات من مزيج من بخار الزئبق وهو بخار سام جدا مغ غازات أخرى مثل الأرغون والكريبتون. وبسبب إحتواء هذه المصابيح على بخار الزئبق فهي تعتبر عالية السمية وخطيرة جدا ولكن قابلة لإعادة التدوير بنسبة عالية ومن جانب آخر هذه المصابيح لا ينصح بها في المكاتب أو مصابيح الأسرة لأن الأشعة فوق بنفسجية تعتبر أشعة مضرة للإنسان.
إذن كملخص المصابيح الإقتصادية حقيقة مقتصدة للطاقة ولكنها تشع بأشعة فوق بنفسجية وهي مضرة للإنسان وكذلك يجب ألا تتحطم لك في وسط البيت مثلا فهي تحتوي على الزئبق وهو مادة خطيرة وسامة جدا.

No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

المقالات الأكثر قراءة

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون