close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

خدع الهرمونات الساحرة: هل الجنس يولد الحب أم العكس؟



كثيرا ما سمعنا أن الزواج دمر الحب أو أن الحب يأتي بعد الزواج، إنها جملتنا مشهوران جدا ولكن هل هذا حقيقي؟ هل هذه هي الحقيقة ؟ فكيف تعمل الهرمونات على التلاعب بنا! نحن البشر!، في هذا المقال سنناقش إحدى أروع الخدع بجسدنا لكي نفهم أكثر الآلة التي نملكها، سترى كيف يمكن للهرمونات أن تتلاعب بمشاعرنا، وكيف لا يدمر الزواج الحب وكيف يمكن أن يأتي الحب بعد الزواج بطريقة مختلفة عن الحب العادي وأتحدث عن الحب من طرف واحد ربما أو الحب المرتبط بمتغير الجنس، أهدف هنا إلى مناقشة أفكار الطائشة هنا وهناك بخصوص الحب والزواج والجنس وأشياء أخرى.

لنبدأ مع أربعة هرمونات تأتي من مشاعر الحب وهي :
 dopamine , adrenaline, oxytocin, serotonin
نبدأ مع الهرمون المعروف وهو الأدرنالين وهو معروف أنه هرمون التوتر حيث عندما يلتقي الأدرنالين مع هرمون تستوستيرون ودعنا نسميه هرمون الشعور بالدافع الجنسي أو الرغبة الجنسية، عندما يلتقي هذين الهرمونان لا يحدث هناك رغبة في الجنس ما يعني أن هرمون التوتر قام بإضعاف عمل هرمون الرغبة لذلك من الصعب لدي شخص متوتر أو منرفز أو هو في حالة وجود الأدرنالين في جسده بكمية كبيرة أن يحدث له رغبة جنسية، من جهة أخرى لو وجد هرمون الدوبامين والذي هو هرمون الشعور بالفرح فالأدريلانين سيقوم بعمل تفاعل مع الدوبامين قبل التوستيستيرون لذلك يبقى هرمون الشعور بالرغبة الجنسية مرتفع ما يجعل التوتر يقل (أتحدث هنا عن تواجد الثلاث هرمونات في نفس الوقت في الجسم) ويحدث أن يدخل الجسد في حالة راحة ويقوم بتفريغ سيروتونين وهو ناقل عصبي يعمل على تعديل مزاج الإنسان ما يعني أنه يقوم بتنظيم الوضع حيث أنه لا يترك هناك مجال لشخص سعيد أن يدخل في حالة قلق فجائي أي يدخل الإنسان في حالة نظام لذلك ربما الجنس مفيد لتعديل المزاج ولكن يجب أن ترافقه سعادة ما مثلا مع شخص تحبه حقا، وبخصوص الأوكسايتوسين فيقال عنه هرمون اللذة ويأتي بعد العلاقة الجنسية بين غريبين حيث تجعل أحدهما أو كلاهما يحسان بشعور الحب إتجاه الآخر وهو إحدى الخدع الهرمونية التي تجعل الجنس ينتج الحب ولكن هذا الحب يبقى مرتبطا بالعملية الجنسية فقط ولكن يمكن تسجيل هذا في الدماغ كما يسجل دائما البشر ذلك وهو ما يدل على العبارة المعروفة في المجتمع بأن الحب يأتي بعد الزواج فأنا أقول هنا أن الحب يأتي بعد الزواج نعم ولكن مجرد خدعة هرمونية حيث أن الحب الناتج عن الزواج ليس ناتجا عن شعور حقيقي بأن الشخص تحبه ولكن ناتج عن تلاعب هرموني ساحر جدا يجعلك تظن أنك تحب لذلك الشخص لان هذا الهرمون هو هرمون الثقة وأظهرت التجارب أن هذا الهرمون يعمل على بناء علاقة ثقة بين الأشخاص، يعني تخيل أنك مارست أو مارستي الجنس مع شخص ما لا تحبينه أو لا تحبها وثم جاء هذا الهرمون السحري فهو يجعلك ويدخلك في حالة ثقة وحالة حب لحظية لذلك تجد أن حتى الأزواج الذين يكرهون بعضهما ينجذبون لبعضهما بشكل ما بقي مبهما دائما ولكن هاقد عرفنا ذلك، وعرفنا أنه من يقول أن الحب يأتي بعد الزواج هو يقصد بالتحديد أن الحب يأتي بعد ممارسة الجنس لذلك لا تتركوهم يكذبون عليكم بذلك، ومن جهة أخرى فهذا الهرمون ينتج أيضا بعد تناول سيجارة مخدرات ووجود هذا الهرمون مع الراحة والفرح يجعلك تحس بإنجذاب جنسي، حيث بعد تناول سيجارة المخدرات تكثر جرائم الإغتصاب وذلك راجع لما تم شرحه حيث يدخلك في مشكلة داخلية إتجاه أي شخص فيحدث أن تشعر برغبة جنسية إتجاه أي شخص أمامك لذلك لا تتناولوا المخدرات فهي تجعلك إما مجرما أو أحمقا فقد تطلب ممارسة الجنس مع حيوان أو صخرة أو لا أدري ماذا، ومن جهة ثالثة فهذا الهرمون يأتي بعد الولادة ويجعل الأم تحب إبنها



وضعت نقطة ورجعت للسطر لكي نرتاح لمدة ثانية فقط ونبدأ من جديد، المشكلة الآن لماذا هناك شكاوي بأن هناك أشخاصا أعجبوا بأشخاص آخرين ولكن الزواج كان غير ناجح؟ يعني كانت هناك علاقة حب مثالية وكل شيء رائع ولكن بعد الزواج تدمر كل شيء؟، ببساطة لأنهم يمارسون الجنس بشكل غير ممتع ما يعني أن هرمون الأوكسايتوس الذي كان ينتج بسبب حالة الحب ولأن الجنس غير ممتع وكما قلنا سابقا أنه يأتي بعد العلاقة فهو في حالة الجنس الممل لا يأتي لأنه ليس هناك لذة لذلك يدخل الدماغ في حالة خداع ما يجعل مثلا الرجل يكره تلك المرأة أو المراة تكره ذلك الرجل، وهذا بسبب أنه قبل الزواج كان هناك وجود لهذا الهرمون فتسجل على أنه دليل على الحب وعندما يختفي يسجل على أنه دليل على الكره لذلك هناك حالات شائع لزواج غير ناجح بين شخصين متناسبين وببساطة أيضا لأنهما كانا يكذبان على بعض ومنه تستنتج قاعدة مهمة وهي أنه حب مثالي يستلزم جنسا مثاليا بعد الزواج وإلا إنتهى الزواج بسبب خداع للدماغ بأنك تكره ذلك الشخص الذي كنت تحبه فالدماغ لا يفهمك بل يهتم فقط بوجود الهرمون فهو يدل على الحب لأنه إعتاد ذلك وعدم وجوده يعني الكره وهو حل للمشكلة التي تقول أن الزواج يدمر الحب فالملخص أن الزواج يدمر الحب في حالة أنك وشريكتك أو أنك وشريكك لا تمارسان الجنس بشكل يجعلكما تستمتعان، فالحقيقة أن الحب لا يختفي بشكل كامل ولكنه يختفي تحت عوامل مخادعة للدماغ، وفي المقابل لو شخص ما تزوج بشخص آخر لا يحبها مثلا أو لا يحبان بعضهما ولكنهما مارسا الجنس ثم إستمتعا بذلك ستجد أنهما أوتوماتكيا سيعتادان الممارسة حتى ولو كانا يكرهان بعضهما لأن تلك الممارسة تسبب إنجذاب ما وقد تصنع حب وهمي يدفع الشخص إلى القيام بأشياء ربما لا يقوم بها أي مثلا يدفعه لممارسة الجنس بشكل ممتع مع شخص يكرهه وهو بالطبع ما يحدث في مجتمعنا في حالة فوضته الحالية. 

وبالملخص عندما تأتي مرأة ما وتقول زوجي أصبح ينفر مني ولكنه طيب معي فهنا يجب أن تحلل ذلك على أن زوجها لديه رغبات مكبوتة فهو لا يكرهها ولكن بعد ممارسة الجنس معها تأتي فترة كأنها كره بسبب هرمون الأوكسايتوس، لذلك في الأخير من يقول لك بأن الزواج يقتل الحب قل له مباشرة أنت لا تعرف كيف تمارس الجنس لا أنت لا زوجتك أو بالعكس لا أنت ولا زوجك.

صورة مرجعية
يمكنك مراجعة المقالات في ويكيبيديا بخصوص كل هرمون حيث يقدم لك المعلومات الكيميائية له بالإضافةإلى الكثير من المعلومات.

No comments:

Post a Comment

بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

آخر مقال

التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

المقالات الأكثر قراءة

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون