close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

مرض الهوس بالحضارة الغابرة والتوقف الزماني

  • access_timeFriday, March 24, 2017
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات



  • شخص ما: هل تعلم أن حضارتنا وصلت كل العالم ووصلت إلى الفضاء وتحدثت مع الفضائيين ونحن من بينينا المستشفيات ونحن من بنينا الحمامات ونحن ونحن ونحن .. وكنا نسقط السروال للغرب، هل تعلم ذلك؟
    أنا: ومنبعد ( وماذا بعد) ؟
    شخص ما: قلت لك لتعلم
    أنا: حقيقة أنا لا أفهم وجهة نظرك، هل أنا معنى بالماضي ؟ أو معنى بالإنتماء أو بالجغرافيا؟ مادخلي أنا في القصة؟ لماذا علي أن أحشر نفسي في ماضي لم أختر فيه شيئا أو لم أعش فيه ثانية؟ لماذا يجب أن أكون معني بالإنتماءات ؟ لماذا علي أن أكون عربي ؟ أمازيغي؟ أو مسلم ؟ أو كاثوليكي؟ أو كافر؟ أو لاشيء؟ هل تفرض علي أن أحتكم لماضي لم أره ؟ أو واقع مر؟ أو تفرض علي إنتماءا عرقيا أو دينيا ما بدون أن أفكر أصلا في معناه ؟ تبا .. لماذا لا أختار أن أكون إنسانا وفقط؟ لماذا علي أن أنظر للموجات الكهرومغناطسية أنها مسيحية ولا أنظر لها أنها إنطلقت من معادلات ماكسوال؟ 



     أردت أن أبدأ بهذا الحوار بيني وبين شخص ما إخترعته وهذا الشخص دائما ما ألتقيه في الطريق أو في مكان ما حيث يبدأ الناس في إبداء آراءهم المنحطة إتجاه العالم، وهو ما أدعوه " الهوس بالحضارة الغابرة " ويمكنني أن ألقبهم ب" المتوقفون زمانيا" لماذا هذا اللقب؟ لأنهم بقو في زمن ما هم حتى لم يعيشوا فيه، نحن في نبني في القرن الواحد والعشرين وهم مزالوا يتحدثون لي عن ما قبل الآن بحوالي 10 قرون أو أكثر، والمشكلة أنني لم أفهم لحد الآن وجهة نظرهم، لا أعرف تحديدا لماذا يفعلون ذلك؟ هل هو خروج عن الموضوع؟ بالطبع لو كانوا في إمتحان مستقل حول مادة علمية ما فسوف يأخذون الصفر كخروج عن الموضوع، أعلم هذا وأعلمه جيدا!.

    عش واقعك، عش وقتك، أنت لا تحتاج لعيش حياة أخرى لم تعشها، وهناك فرق هنا بين أن تعيش وقتك وأن تأخذ القوة لتعيش وقتك، مثلا معادلات مكسوال ستجعلك تفهم الأمواج الكهرومغناطسية ولكن من جانب آخر هي لم تنشأ في وقتنا لذلك هنا ستستفيد منها وستشكر مكسوال على ذلك ولكن لا تعبده.

    أظن أنني إعتدت في المدة الأخيرة تجنب الإجابة عن الأسئلة التي لا تعجبني أو التعليق على فقرات لا أريد التعليق عليها، وإنهاء النقاش إذا كان قد أخذ منحنى يحد من إستقلاليتي في الطرح وهذا بسبب أنه في العموم عندما يبدأ الشخص في طرح مواضيع تشبه مواضيع الهوس بالحضارة الغابرة فهو على الأرجح ضعيف جدا على النقاش وسينتقل من نقاش الأفكار إلى النقاش حول شخصي وهذا مالا أريده دائما لأنه في العموم هذا الشيء يجعلني لا أستفيد من الحوار، فأساس الحوار هو تبادل الأفكار وليس محاربة الشخصيات. ولكن ماذا سيفعل من لا يجد القدرة على النقاش الفكري؟ بالطبع سيتجه للنقاش الشخصي، وماذا سيفعل من لا يستطيع أن يفعل شيئا؟ طبعا سيقوم ببناء أشياء وهمية في دماغه ويصدقها ويطرحها لي كأنه هو من قام ببناءها. دعني أقول لك شيئا يا من تقول ترهاتك الفكرية التي لا تفيدني أصلا ولا تفيد البشرية، أنت مجرد حثالة في هذا العالم لأنه لا تفيد بشيء، أنت لست مساهما في المجتمع، أنت لست نافعا لشيء، أنت مجرد شخص يعيش وهما بأنه أفضل شخص في العالم وأنت لم تفعل شيئا سوى الإنتقاد والإنتقاد والإنتقاد في حلقة لا تنتهى وتدمر كل شيء جميل يمر عليك،مع الوقت الحاضر أنت لا شيء، لا تنفعك لا إنتمآتك ولا كلامك ولا أي شيء، ينفعك عملك وأفكارك الجيدة فقط. ضع نقطة وأنهي الموضوع، لا أقصدك أنت أقصد نفسي.
     

    No comments:

    Post a Comment

    بعض العناصر في هذا الموقع مثل أزرار التنصيفات وغيرها لا تعمل في الوقت الحالي وذلك بسبب عملية تطوير وصيانة قائمة، ترقبوا الموقع بشكل أكثر تنظيما قريبا.

    آخر مقال

    التدوينات الموسيقية | مقطع "مزاج الصباح" من إيدفارد جريج - 1875 Musical piece Morning Mood - by Edvard Hagerup

    مقطع " مزاج الصباح" أو Morning Mood من بين أجمل المقاطع التي إستمعت لها، وهو مقطع يعزف على الفلوت والمزمار في الأصل و...

    المقالات الأكثر قراءة

    شارك بقصتك

    شارك بقصتك

    للمشاركة تواصل معي

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون