close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

edit lightbulb_outlineأفكار library_booksالعلم codeالتكنولوجيا peopleالمجتمع music_noteالفنون lightbulb_outlineقصص ولقاءات


أقترب من 4 سنوات في خدمة الإنسانية على الويب وأتمنى أن أصل إلى 300 موضوع في لحظة إتمامي ل 4 سنوات كاملة والتي هي في حوالي شهر أكتوبر 2018
وأذكر زواري الكرام بأنني أكتب أيضا مواضيعا تقنية وتجارب علمية على موقع مشروع مختبر ويمكنكم زيارته عبر العنواني التالي www.mookhtabar.com


You can use the translate tool

حكايتي مع التسميات العلمية وترجمة المصطلحات العلمية



التسميات العلمية هي جملة من كلمتين سببت لي مشاكل عديدة، أولى المشاكل التي أتذكرها كانت في السنة الأولى ثانوي وتحديدا في مادة الرياضيات أين تعرضت في العديد من المرات للطرد من الحصة ولكنني لم أكن أخرج لأنني كنت أعاني من إرتباك فكري مع مصطلح " عدد ناطق" وكنت في كل مرة أقول للأستاذة: " ولكن لماذا سمي بالعدد الناطق؟" وكانت تظن أنني أضحك عليها أو أستهزأ بها ولكن حقيقة كانت ذلك هو شعوري نحو المصطلح فلم أكن أدري لماذا العدد الناطق سمي بالعدد الناطق وكنت أنهار فكريا بسبب ذلك لأنه لا يمكنني إكمال درس وأنا لا أفهم الشيء الرئيسي فيه وهو العدد الناطق، فقد كنت أقول داخل رأسي أنه مدام أنه يوجد عدد ناطق فأين هو العدد الصامت وسألت في العديد من المرات ولكن لا إجابة. لم أجد إجابة حول تسمية العدد الناطق بإسم الناطق وأين هو العدد الصامت، لأنني لم أفكر أولا في شيء مهم بأن هذه الكلمات تسميات.

تطورت حكايتي مع التسميات العلمية مع تطور مخزوني المعرفي وإلتهامي للمعرفة من عدة أماكن، في لحظة كتابتي لهذا المقال أنا في الجامعة وأصطدم يوميا بمصطلحات يومية وهذا الأمر أصبح عادي، فمثلا في الأسبوع الماضي حاول أستاذ البرمجة بسي ++ ترجمة مصطلح " fonction " من الفرنسية إلى العربية وقلت له أن ترجمتها هي كلمة " دالة " فقال أن كلمة " دالة " لا تدل على المعنى الحقيقي لمصطلح " fonction "، وهذا أمر صائب، فلا أدري لماذا المترجم قام بالقول بأن كلمة " دالة " بالعربية هي بمعنى كلمة " fonction " بالفرنسية أو الإنجليزية. والمشكل ليس هنا بل يتفاقم حينما يتم القول على شكل رياضي وهو " a/b " بأن هذا العدد هو " عدد ناطق"، فلا تدل كلمة " ناطق" على المضمون، وهنا بالذات يحدث الإرتباك الفكري. فالأولى أن يتم ترجمة المصطلحات إلى مصطلحات ذات دلالة أو تركها كما هي وبالرغم من أنني أنصح المترجمين وبشدة بترك الكلمات كما هي، فمثلا كلمة " قلاب " بالعربية وفي مجال الإلكترونيك تعني إحدى القطع الإلكترونية التي تسمى بالفرنسية بمصطلح آخر تماما وهنا يحدث مشكل إصطلاحي قد يجعلك لا تفهم أصلا ماذا تفعل، وأتذكر حملي لكتاب الهندسة الكهربائية للثانوي وأردت مطالعته وإلتقيت بمصطلح قلاب الذي لم أعرف ماذا يعني حتى قرأت تقريبا نصفه لأجد بأن القلاب هو الباسكول، فهنا أي طالب درس بلغة أخرى سيجد مشاكل في الإنتقال للتعلم بلغة ثانية، خاصة من درس بالعربية فقط ويريد الإنتقال إلى لغة حديثة وأكثر نشاطا أو من درس بالإنجليزية أو الفرنسية ويريد العودة للعربية.

الفكرة التي جعلتني ثابتا في كل هذه الفوضى من المصطلحات هي أن جميع المصطلحات مجرد تسميات لا دلالة لها، وهنا كان يجب إستخدام ربط بين الوظيفة الأصلية والمصطلح لكي أصل لتذكر ذلك، فمثلا في حالة مشكل العدد الناطق أقوم بتخيل العدد " a/b " ثم أقول أنه عدد كسري من a قسمة b ، وأقول أنه يسمى " العدد الناطق " وهذه التسمية لا معنى لها وظيفيا. وهكذا أصل للراحة النفسية.

كيف أقوم بتصحيح المشكل لكي لا أجعله يتفاقم؟
أنا حاليا أتحدث بالعربية وأدرس بالفرنسية والإنجليزية، ولتصحيح المشكل المتعلق بالمصطلحات فأنا لا أقوم بترجمتها بل أتركها كما هي وبكتابتها اللاتينية وأقوم بترجمة فقط التعبيرات وهنا أنا أمنع نفسي من أن أصبح معزولا فكريا بمصطلحات معربية فأستفيد من كوني أستطيع قراءة الكتب العلمية في مجالي والمجالات الأخرى بسبب مخزوني الفكري من المصطلحات وفي نفس الوقت أستطيع أن أفهم ماذا يكتب وماذا كتبت بدقة من خلال كتابة ملاحظاتي بالعربية وأحيانا بالإنجليزية أو بخلط بين ثلاث لغات الفرنسية والعربية والإنجليزية.

بالنسبة لنصيحتي لمن مزال لم يقم بخطأ وهذا الخطأ هو التعلم بمصطلحات معربة، فأنا أقول له إستخدم المصطلحات الأصلية فهنا أنت ستستفيد من حيث أنك لن تنعزل بلغة واحدة، والشيء الثاني الذي أنصحه به هو أن يفهم جملتي جيدا " المصطلحات مجرد تعابير لا معنى لها " وهذه الجملة ستفيدك جدا جدا لكي لا تتعب نفسك بالتسائل حول تسمية wave بكلمة wave فربما ستصطدم بجدران لن تخرج منها.

ونصيحتي لمن يقوم بالتعريب، من فضلك من فضلك ومن فضلك للمرة الثالثة، توقف عن ترجمة المصطلحات العلمية فهنا ستدمر الناس وستجعلهم يضيعون وقتا كبيرا جدا، فأنت مثلا تقوم بترجمة كلمة signal إلى كلمة إشارة والشخص الذي سيقرأ كتابا حول معالجة الإشارات باللغة الإنجليزية سيقول في كل مرة ما معنى كلمة signal ثم يقول له دماغه أنها " إشارة " حتى يعتاد عليها وهو وقت كبير ولاحظ الكلمات العلمية الموجودة والتي عددها ضخم جدا، فهنا سيكون هناك تأخر كبير لإكمال الأهداف الموضوعة.

وللتذكير سبق وكتبت مقال بخصوص " لماذا لا يجب أن تترجم الكلمات العلمية والتقنية؟ " ويمكنك مطالعته من هنا: إضغط هنا

وعلي توضيح الأمر جيدا فيما يخص نصيحتي قبل نهاية هذا المقال، أنا أقول أنه يجب أن تكتب الصياغات بلغة مفهومة سواءا باللغة الأم أو اللغة التي يعتمدها الجميع ويتقنها الجميع، ولكن لا يجب أن تكتب أو تترجم المصطلحات لأنه في لحظة ترجمتها فهي ستصبح محتومة بلغة واحدة وهنا سيحدث مشكل وتختلط الأمور، فمثلا لو لم تترجم كلمة "حافلة" سيأتي شخص من إنجلترا أو الصين ويقول عن الحافلة كلمتها الأصلية وسيفهمها الجميع وهاكذا لن يحدث مشكل أبدا فيما يخص كلمة الحافلة وسيفهم الجميع بعضهم.

كملاحظة أخيرة فهذا المقال يندرج ضمن معالجة مشكل المصطلحات العلمية والمصطلحات التقنية وترجمة أو تعريب المصطلحات. وسبق وأشرت  بطريقة غير مباشرة بأنه المقال الثاني فيما يخص هذا المشكل.

No comments:

Post a Comment

آخر مقال

كيف أقوم بتنظيم مذكراتي والدروس الجامعية ؟ [ طريقتي لكتابة الدروس لجعل الحمولة خفيفة ومع الإحتفاظ بكل المعلومات بشكل مناسب ] How do I organize my notes and university courses?

ا على مر الأيام في الجامعة كنت أقوم بتصحيح ما أقوم به من أخطاء والتي إما تعطل إنتاجيتي أو تقوم بإرهاقي، ولأن أهم سبب أذهب من أجله لل...

شارك بقصتك

شارك بقصتك

للمشاركة تواصل معي

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون