close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

الدراسة ، التعلم والمطالعة علموني الكثير من الأشياء



حوالي السنة أولى ثانوي حصلت على الأوراق المصدرية لثاني جهاز لشركة أبل ، حملت تلك الأوراق وبدأت في النظر إليها لم أفهم فيها شيئا فقد كنت في موضع جهل تام ولم أعرف حتى من أين أبدأ القراءة. بعد سنوات ووصولي للسنة الثالثة جامعي وبعد نهاية الفصل الأول وبإعتباري طالب ضمن تخصص الإلكترونيك فقد درست مادة/شيئا يسمى لغة الآلة أو الأسومبلي وتحديدا لغة الآلة الخاصة بميكروبروسيسور 8085 كان شيئا رائعا حقا، وفي لحظة تالية مرت علي الاوراق التي ذكرتها سابقا والتي تخص الأوراق المصدرية لثاني جهاز لشركة أبل وترابطت الجهل مع المعرفة وأصبحت أفهم ما كتب، كانت مجرد عبارات للغة الآلة، منها LDA وغيرها مما وجدته في تلك الأوراق، وكانت ردا على الناس الذين يقولون دائما لي أو لأشخاص آخرين " كل التخصصات نفسها" أو " لن تحصل على أي شيء من الجامعة أو المدرسة " أو " لي قرا قرا بكري " وهي عبارات مشهورة بالجزائر. ففي لحظة حملي لتلك الأوراق وفهمي لها كنت أشعر بشعور جديد، شعور شبيه بالنصر، لقد أحسست بترابط المراحل، وأحسست أنني اتطور. ربما هذا الشعور يقول لي بأنني أنا لست أنا بشكل غير مباشر.

في سنة 2014 كتبت أول مقال لي على موقعي أو مدونتي وهو يخص تصنيع ملفات الأم بي 3، حقيقة لم أكن أفهم تقنيا بالضبط كيف يتم تصنيع ملفات الأم بي ثري بل مجرد أفكار سطحية من قبيل أننا نقوم بحذف الأصوات التي هي خارج المجال السمعي للإنسان والموجودة في الملف الأصلي الصوتي. كانت هذه الأفكار صحيحة ومنطقية ومستخدمة. بعدها وأنا في السنة الثالثة جامعي أيضا درست شيئا في الإلكترونيك يدعى بالفيلتر وهو تقنية أو أداة تجعلنا نتحكم في الترددات/الفريكونس الممرر أو المحذوف أي نستطيع أن نتحكم في سينيال/إشارة ما ونحذف منها ترددات معينة، كانت فكرة في الإلكترونيك وفكرة تقنية. عدت في فترة لاحقة إلى تنظيم المقالات التي كتبتها، وقرأت أول مقال كتبته كنت وأنا أرجع ب 3 سنوات فقط للوراء بأنني كنت سطحي تقنيا، لم أكن أفهم كيف أقوم بحذف الأصوات التي هي خارج المجال السمعي للإنسان، أصبحت الآن أفهم بالضبط كيف يتم ذلك. إنها الترابطات أو التطور المعرفي، وهذا الشيء يجعلك تنظر بأن التعليم أو التعليم الجامعي والمطالعة والبحث وقراءة الكتب وإلتقاء المميزين يجعلك أكثر معرفة مما سبق. 

في هذا علي الحديث عن شيء آخر، هناك شيء عند الناس يسمونه " مبادئ"، تخيل يأتي إليك فتى بسن 15 سنة أو حتى شاب بعمر 30 سنة أو 25 ويقول لك مصطلح "مبادئ"، أظن أن هذه الكلمة تجعل الناس لا تتطور، هم يستغلونها لكي لا يفكروا. فمثلا لو قلت له " لماذا تقوم بكذا وكذا" سيقول لك هذه " مبادئ" ما بك؟، ثم يقول لك أن المبادئ لا تتغير. طبعا هناك مبادئ لا تتغير وتخص أننا إنسان وأننا أصدقاء جميعا ولا يجب أن نستخدم الشر، ولكن الإختيارات لم ولن تكون أبدا. فمادام أنك تفكر فستتغير مبادئك دائما، فأنت في لحظة عدم ثبات وتتعرض للتحديث في كل لحظة. فبالنظر للسنوات السابقة التي مرت علي، أقول دائما عن الآلاف من الأشياء " كم كنت أحمقا"، ولماذا برأيك أقول عبارة " كم كنت أحمقا "، لأنني بالنظر للمعرفة الحالية التي لدي، أفكر الآن بأنه لو كانت لدي المعرفة الحالية لما فعلت أو إخترت إختيارا ما والذي أنظر له الآن على أنه ليس الإختيار الأفضل، وأعلم أنه مع تطوري المستمر سأصل في المستقبل لبعض الإختيارات التي أقوم بها الآن أنها لم تكن الأفضل بل هناك الأحسن منها وبالطبع هناك خيارات متأكد أنها الأفضل اليوم وغدا وهي قليلة جدا، فالإختيارات محكومة بما لديك من أفكار ومعارف حولها فإذا تغيرت الأفكار والمعارف وتطورت ستتغير معها الإختيارات سواءا عددها أو شكلها.

كيف في رأيك تريد البدأ في التطور إذا كنت لم تبدأ بعد؟ هو ليس بالشيء الصعب إختر مجالا ما وتجنب المجال الأدبي إذا أردت التطور المتخصص فمثلا لو أدرت معرفة أكثر حول الكون إتجه إلى علم الفضاء أو الفيزياء ولا تتجه للروايات، فالروايات مفيدة في تعلم أفكار أو مواقف أو تعابير وأخلاق ولكنها ليست مفيدة في زيادة المعرفة، بالرغم من أنه ظهرت أو قرأت رواية وهي " الآخ الصغير " وهي رواية مملوءة بالأفكار التقنية المذهلة، وأتذكر أنني قرأتها في السنة الثانية ثانوي وكانت توفر نسخة رقمية مجانية باللغة العربية من مؤسسة هنداوي وأظنها مزالت توفرها فيمكنك تجربتها كبداية، ولا تنسى وضع برنامج صغيرا للمطالعة كبداية وليكن فقط 10 صفحات يوميا قبل النوم أو بعده ففي 10 أيام ستكمل كتابا من 100 صفحة ومع الوقت ستتطور ومتأكد من أنك ستتفاجئ من الشخص الذي ستصبح عليه، وكملاحظة بيولوجية فقط بالرغم من أنك تتجدد كليا كل 5 سنوات أي جميع الخلايا تتجدد كل 5 سنوات لذلك أنا أقصد التطور الفكري، فلو لم تتطور فكريا فأنت محكوم بالتطور البيولوجي للخلايا كل 5 سنوات وبشكل كامل.

سأكمل هذا المقال بقول لأستاذ درست عنده "معالجة الإشارة " أو " تراتمو سينيال" في جامعة المسيلة بالجزائر حيث قال عبارة، كملاحظة في حصته بعد ملاحظته الغياب الكبير للطلبة والذين هم يستسلمون فقط ولا يكافحون، فقال:" لقد وهبنا العقل، فإذا لم نستخدمه ماذا نريد أن نصبح؟، كيف نريد أن نعيش ؟، كحيوانات مثلا؟".



- الأوراق المصدرية لأبل 2:
http://www.computerhistory.org/atchm/apple-ii-dos-source-code/

2 comments:

  1. انار الله دربك وزادك علما ونورا

    ReplyDelete

آخر مقال

العرض الفني والتجربة " الإيقاع صفر " من مارينا أبراموفيش ماذا يمكن أن أقول عنها؟ Rhythm 0 by Marina Abramović

واحد من بين التجارب الفنية والإجتماعية في نفس الوقت والتي أريد منها فهم تصرفات البشر ويجعلنا نرى جسدا منهكا بكل ما يحمله المجتمع هي تجر...

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

تابعني على تيليغرام

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون