close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

تأملات في فهم أعمق للحرية [ نقد مقولة حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين أيضا ] Reflections on a deeper understanding of freedom [Criticism of the argument of your freedom ends when the freedom of others begins]

  • access_timeTuesday, May 1, 2018
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات


  • مفهوم الحرية مفهوم عميق جدا، قد يخطأ الكثيرون أو لأقل قد يتصور الكثيرون في نطاق معرفتهم المحدودة بأفكار قليلة إلى أن الحرية معناها حرية التجول فقط وقد يتطور آخرون قليلا ويتصورون بأن الحرية هي حرية التجول والكلام فقط في كل شيء ، ولكن كيف يمكن لشخص مقيد بأفكار قليلة جدا أن يملك حرية الحديث في كل شيء؟ أليس هنا قد حكمت حريته بأفكار مسبقة قليلة تجعل من حرية تفكيره محدودة جدا جدا؟

    الحرية ليست مجرد الكلام والتجول بل أصل مفهوم الحرية هو إمكانية إتخاذ القرارات. فحينما تكون إمكانية إتخاذ القرارات مفتوحة، فهنا أنت تستطيع أن تقرر التجول أو لا أو تقرر الحديث في موضوع ما أو لا وكما أنه يمكنك تقرير التفكير في شيء ما أو لا أو القيام بشيء ما أو لا، ولكن من يتحكم في حريتنا؟

     رغم  أن إمتلاك أفكار يطور الحرية فإننا ربما لسنا نملك الحرية الكاملة في إتخاذ القرارات إلا حينما نفكر، فحتى ولو إمتلكنا أفكارا أكثر فنحن نحتاج للتفكير أكثر، فحينما نمتلك أفكارا أكثر والتي ربما قد تكون أفكار الآخرين فهنا نحن مجبرون بالضرورة على التحدد بحدود تلك الأفكار فمثلا هناك فكرة شائعة بأن السمك والحليب يسببان ربما طفحا جلديا والناس لا يقومون بخلطهم خوفا من الطفح، فحينما تعتقد بأن هذه الفكرة صحيحة ستصبح حدا لما تتناوله ولكن حينما تفكر في الأمر وتقول" ماذا لو كان ذلك خاطئا " وهذا تحديدا هو نقد الأفكار ومنه يأتي التفكير وهذا حصل معي حقيقة مع فكرة السمك والحليب، حيث قمت بخلط الجبن والتونة مع المعكرونة ولم يحصل لي شيء وأعدتها في العديد من المرات لذلك منه إكتشفت بأن الفكرة خاطئة. 

    قد تقول لي بأن تعدد الأفكار أو المعرفة تحديدا ليست شيئا إذن أمام التفكير، فأقول لك بأنك مخطأ، فتعدد الأفكار يفتح لك الباب للتفكير وكما أن التسائل تحديدا هو الذي يجعلك تفكر وحينما تفكر فأنت بالتحديد بدأت في ممارسة حريتك. فمثلا لنتخيل أولائك المتطرفين الذين يحملون الأسلحة من أجل أفكار، فأنت حينما تفكر في حالتهم تحديدا هم لم يفكروا في ذلك بل تركوا أشخاصا آخرين يفكرون بدلا عنهم لذلك هم لن يستطيعوا تقرير حياتهم ومنه فقدوا حريتهم وأصبحوا مقادين من طرف آخرين وهذا يحصل أيضا للعديد من الأفراد في مجموعات العمل وغيرها فهم محكومون بقرارات القيادات وحينما تعود للقوانين تجد بأنه لا يمكن مناقشة القائد على القرار بل يجب أن يتم تطبيقه فقط وهنا أنت تفقد حريتك لأن الحرية أساسها إتخاذ القرار فمادام أنك لا تستطيع لا التفكير ولا نقد أفكار القائد فهنا أنت محكوم بالضرورة بتقبل فكرته مهما كانت وحتى ولو كانت خاطئة، وهذا الأمر غير منطقي فماذا لو كانت فكرة القائد ليست صحيحة وقد تقتل الفرقة بأكملها؟. إنني تحديدا ألف على العديد من الأفكار التي تجعلنا تحديدا نفهم ماذا تعني الحرية تحديدا، وماهو أثر التفكير والمعرفة على تطوير الحرية.

    الجهل قيد للحرية، إنني أرى كيف يمكن للجهل أن يصبح مشكلة كبيرة في سلوكيات المجتمعات، الجهل يجعلك لا تفهم حقا ماهي الحرية ولفهم هذا تخيل بأنك تجلس في تعيش في غرفة بمساحة 10 متر مربع ومن ثم تخيل بأنك تجلس في وسط غرفة بمساحة 50 متر مربع، من هي الغرفة التي ستجعلك تتحرك بشكل سلسل؟ الجواب معروف وهو الغرفة ذات 50 مترا مربعا ففي هذا المثال التخيلي كلما زادت المساحة ستصبح في وضع حركة وحرية حركية أكثر ولنجعل المساحة كأنها المعرفة فتصبح بانه كلما زادت معرفتك ستزيد حريتك وستستطيع أن تقرر بشكل موسع بدلا من إجابة أو إجابتين ستكون لديك العديد من الإقتراحات ومن ثم ستختار الأفضل بالنسبة لك وذا الجودة العالية.

    Montesquieu
    وأرى بأن هناك العديد من العبارات والمقولات التي يقولها الناس سواءا بدون فهمها حقا أو من أجل أنهم يعانون من الكسل لذلك يتركون أيضا عبارات يتم فهمها بشكل سطحي وتمريرها لتناسب كل شيء بدلا من فهم وتطوير المعرفة ومن ثم فهم العبارة جيدا، عبارة " حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين " يقال بأنها من تأليف" شارل لوى دي سيكوندا والمعروف بمونتيسكيو " وهو فيلسوف فرنسي وكتب كتابا بعنوان روح القوانين (قد تجده إسم روح الشرائع) ويعتبر من بين أبرز المراجع السياسية وبعض من أفكاره أعتمدت في غالبية أنظمة الحكم في العالم، المشكلة تحديدا هي أنه نعم هذا الشخص قدم العديد من الأفكار الناجحة للعالم ولكن هل هذا يعني أنه يجب أن يفكر بدلا عني ولن أحلل أفكاره وأرى بأنها صحيحة أو خاطئة؟ وهل هذا يعني بأنه يجب أن أنظر لعباراته بشكل سطحي وعدم التفكير فيها مرة أخرى لكي لا أصنع العجلة من جديد؟ إنني تحديدا أرى بأن عبارة " حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين " ناجحة في جزء وغير ناجحة في جزء آخر وسأقوم بشرح هذا.


    لنتخيل بأن جارك يريد أن يحصل على جزء من منزلك ويقول لك بأن هذا معتقده والمعتقد ضمن حرية التدين ومن ثم يقول لك العبارة المشهورة " حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين " فبالمنطق عليه الحصول على المنزل لأن حريته توسعت على منزلك بينما على حريتك ألا تتصادم مع حريته، لنتخيل مثال آخر تخيل أن فتاة لبست تنورة قصيرة ومن ثم جاء شخص آخر وبدأ في معاكستها (هذا الأمر يحدث في مجتمعي كثيرا) وحينما تناقش هذا الشخص فهو سيقول لك " هي لم تحترم نفسها " وحينما تقول له " ولكن هي حرة فيما تفعل بينما لا تأذي أحدا " فيقول لك " حريتها تنتهي حينما تبدأ حرية الآخرين وعليها إحترام أبصارنا" ولكن نفس العبارة يمكن إستخدامها بشكل عكسي والقول بأن حريتك تنتهي حينما تبدأ حريتها ولا يمكنك منعها من ذلك، ولذلك لأن هذه العبارة يمكن إستخدامها في موضعين فمن غير المنطق أن تكون صحيحة!! فكيف لشيء صحيح أن يقبل موضعين كنعم أو لا في نفس الوقت (أنا لا أتحدث عن ميكانيك الكم للفيزياء بل عن المجتمع والفلسفة)، إستخدام هذه العبارة لدعم موقفك كعبارة أساسية لا أرى بأنه شيء صحيح دائما بل عليك تقديم حججك فهذه العبارة يمكن إستخدامها من الطرفين ومن هذا على الطرفين تقديم الحجج بدل إستخدام عبارات عامة، وأريد تقديم أمثلة أخرى كيف يمكن للعبارة ألا تكون في مكانها الصحيح ولكن يمكن أن تستخدم. لتخيل بأن هناك شخص في الشارع يصرخ بأعلى صوته ويتحد في هذا فقط مع شخص بعيد، وحينما تذهب إليه وتقول له هل يمكنك أن تصمت فهذا شيء غير حضاري فيقول لك حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين وحريتي هي الصراخ كما أريد، نعم يمكن إستخدام هذه العبارة كما قلت في مواضع لا يجوز إستخدامها لذلك الأفضل تجنبها فأنا لا أحب إستخدامها كحجة ولا أتقبلها كحجة بل من يريد أن يقنعني بفكرة عليه أن يقدم لي حججا دقيقة بدلا من عبارات عامة يمكن إستخدامها في كل الحالات. 

    إنك لن تكون حرا بدون معرفة وهذه المعرفة يجب أن تنقد، هذه هي القاعدة التي أراها بل عليك أيضا نقد هذه القاعدة فإذا كانت سليمة تقبلها وإذا لم تكن سليمة لا تتقبلها ولكن أخبرني أيضا بوجهة نظرك لكي أستفيد معك، فأنا أرى بأنه حينما تعرف أكثر مما تعرف الآن ستتوسع في فهم القرارات التي يمكن أن تتخذها أو بالأحرى حينما يكون لديك سؤال سيصبح لديك العديد من الأفكار والإقتراحات للإجابة على هذا السؤال فمثلا لو كنت تريد أن تمارس حرية التجول والسياحة وتقول أريد أن أذهب لمكان فيه جبال فإذا كنت محدود المعرفة ستعرف مكانا أو مكانين ولكن حينما تكون لديك معرفة فربما ستعرف 100 مكان ومنه يصبح لديك نوع من الحرية السياحية والحرية الفكرية في إتخاذ قرار أين تذهب بدلا من الإعتماد على الآخرين الذين سيقيدونك أو الإعتماد على الجهل الذي من الممكن أن يدمرك. 

    إنني موقن حقا بأنه بدون معرفة وبدون المبادرة بالتعلم والبحث والتقصي ستكون مكبلا ومع حذف أيضا التفكير والنقد ستكون مكبلا بآراءك الشخصية الجاهلة أو آراء الآخرين الغير منقودة وتصبح في وضع محدد ومعروفة فيها قراراتك ومنه يصبح سلوكك عادي كأي شخص آخر وستكون فقط مجرد نسخة ولست مميزا في أي شيء كأي شخص آخر يعيش داخلك بدلا من أن تعيش أنت، ومن هذا بسهولة يمكن أن تصبح متطرفا أو متشددا ويمكن أن تقوم بسلوكيات لا إنسانية ولأنه سيكون من السهل إقناعك بأشياء لا تحتاج للتفكير لأنها أمور سطحية جدا فمثلا يمكنك إتخاذ قرارات بخصوص فتاة تلبس تنورة بأنها فتاة سيئة بشكل سطحي ويجب إيقافها ويمكنك أن تتخذ قرارات بأن شخص يدرس فقط أو يعزف الموسيقى بأنه يقوم بشيء شرير بدون أن تفهم حقا ماذا يعني ما يفعل!، ستكون مكبلا بأفكار سطحية غير دقيقة وعامة ويمكنك ليس فقط الإعتداء على الآخرين إنما تدمير حريتهم.

    إنني أعيد أنه من الممكن إستخدام عبارة " حريتك تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين " ولكن الجانب المظلم لها هو أنه يمكن للظالمين أن يستخدموها كنوع من التلاعب المنطقي لكسب القضية، أو يمكن لطرفين في وضع نقاش أن يستخدموها معا في نفس الوقت لأنها تقبل العديد من وجهات النظر لذلك الأفضل تجنبها وطرح حجج أكثر دقة.


    No comments:

    Post a Comment

    آخر مقال

    العرض الفني والتجربة " الإيقاع صفر " من مارينا أبراموفيش ماذا يمكن أن أقول عنها؟ Rhythm 0 by Marina Abramović

    واحد من بين التجارب الفنية والإجتماعية في نفس الوقت والتي أريد منها فهم تصرفات البشر ويجعلنا نرى جسدا منهكا بكل ما يحمله المجتمع هي تجر...

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    تابعني على تيليغرام

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون