close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

edit lightbulb_outlineأفكار library_booksالعلم codeالتكنولوجيا peopleالمجتمع music_noteالفنون lightbulb_outlineقصص ولقاءات


أقترب من 4 سنوات في خدمة الإنسانية على الويب وأتمنى أن أصل إلى 300 موضوع في لحظة إتمامي ل 4 سنوات كاملة والتي هي في حوالي شهر أكتوبر 2018
وأذكر زواري الكرام بأنني أكتب أيضا مواضيعا تقنية وتجارب علمية على موقع مشروع مختبر ويمكنكم زيارته عبر العنواني التالي www.mookhtabar.com


You can use the translate tool

كيف تم الإعتداء علي وأنا طفل ب" التشلاط " كعلاج وهمي ل" بوصفير" وهل يجدي حقا؟ [ نموذج على إستخدام العلاجات الوهمية / بلاسيبو في المجتمع الجزائري ]

  • access_timeThursday, June 21, 2018
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات


  • يبدوا العنوان حساسا بعض الشيء، أنا أتحدث في هذا المقال عن تجربة، إعتداء على طفولتي بإستخدام " الطب البديل " وأسلوب وهمي للعلاج المسمى ب " التشلاط " وأستخدم علي حينما أصبحت مريضا بمرض يسمى بالعامية ب " بوصفير" والمشكلة أنني لم أتعرض لهذه التجربة وحدي أفراد كثيرون أعرفهم وهم أطفال تعرضوا لذلك في منطقتي ولا أدري من الأحمق الذي بدأ القصة ولكن ما حاجتي بالأحمق الذي بدأها إذا كان الجميع حمقى ولا يفكرون؟

    سأتحدث أولا ما حصل لي ثم أقوم بشرح ذلك علميا ثم كيف كان تصرف ليس فقط العائلة وإنما طبيبي الخاص أيضا، لقد بدأت تظهر علي أعراض هذا المرض من لون أصفر في العينين إلى إرهاق كبير ولون أصفر ايضا في تحت القدم وأشياء أخرى مثل نقص الشهية وغيرها بعد ذلك نقلت على جناح السرعة لطبيبي الخاص الذي وصف لي دواءا لا أدري ما هو فقد كنت طفلا وقال الطبيب بأنه يمكن أن يتم " قطع المرض " عبر علاج تقليدي، كان ذلك إقتراحا ساذجا جدا والذي أراه الآن بأنه يفكر بلا منطقية ولا مهنية علمية تماما فنقلت في اليوم الموالي ربما مع أخي إلى قرية بالقرب من مطار بوسعادة بالمسيلة وأسمها " الديس" عند شخص ما وهو يبدوا أنه شيخ، دخلت للمنزل وكانت التحضيرات لعيد الأضحى على ما أتذكر في تلك الفترة وقام الشيخ بإزالة الشعر في جزء من أعلى رأسي ثم لا أدري ما فعل بسكين حاد ثم قام بإشعال شيء ما فوق رأسي ووضع ضمادة أو لا أدري ماذا، ومن ثم أعطاني ورقة بها أعشاب، بعد فترة أسبوعين ربما شفيت من هذا المرض. هذه قصتي ولكن هل التشلاط أو ما قام به فوق رأسي والذي عرفته اليوم بأنه التشلاط هو الذي أدى إلى شفائي؟

    البوصفير أو يمكن أن يكون إختصارا لشيئين إما إلتهاب الكبد الفيروسي وإما هو عرض وهو اليرقان  لمرض آخر. في العموم أنا أعلم الآن أنني بالتقريب حسب ما حصل لي قد أكون أصبت بإلتهاب الكبد من الدرجة A وهو مرض غير خطير ناجم عن التلوث ويمكن الإصابة به عن طريق العدوى والفكرة الثانية راجحة بشكل كبير كعرض فقط والتي تكون عرضا لمرض إلتهاب الكبد. وحسب منظمة الصحة العالمية: 

       " يسبب مرض الالتهاب الكبدي A فيروس الالتهاب الكبدي A الذي ينتشر في المقام الأول عندما يتناول شخص غير مصاب بعدواه (وغير مطعم ضده) أغذية أو مياه ملوّثة ببراز شخص مصاب بعدوى المرض. وترتبط أسباب الإصابة بالمرض ارتباطا وثيقا بالمياه الغير المأمونة وقصور خدمات الإصحاح وتردي قواعد النظافة الشخصية.  "

    أنا أرجح أيضا بشكل كبير إذا لم أكن قد أصبت بعدوى مباشرة أنني تعرضت لعدوى عن طريق المياه، فالمياه في منطقتي غير صالحة للشرب تماما وأتذكر أنني كنت ملزما بالشرب منها لأنه لا توجد بدائل ومزال هذا المشكل لحد الآن ولا أدري لماذا لم يطرح للنقاش والبحث عن حلول حقيقية.

    نكمل في التعرف على هذا المرض، من أعراض المرض وأيضا حسب منظمة الصحة العالمية: 

       " وتختلف أعراض الإصابة به بين معتدلة وأخرى وخيمة، ومنها الحمى والتوعك وفقدان الشهية والإسهال والغثيان وألم في البطن وبول غامق اللون والإصابة باليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين). ولا يبدي كل مصاب بالمرض هذه الأعراض جميعها. " 

     وأتذكر أن كل هذه الأعراض حصلت لي، ولكن العلاج حسب المنظمة يتمثل فقط في إنتظار الشفاء الذاتي وعدم إستخدام أدوية مثل البراسيتامول وهنا أنقل أيضا هذا الجزء: 
       " لا يوجد علاج محدد ضد الالتهاب الكبدي A، وقد يتسم الشفاء من أعراض الإصابة بعدواه بوتيرة بطيئة ويستغرق عدة أسابيع أو أشهر. يتمثل أهم شيء في تجنب الأدوية غير الضرورية. وينبغي الامتناع عن إعطاء أسِيتامينُوفين / باراسيتامول والأدوية المضادة للقيء.
    دخول المستشفيات غير ضروري في حالة غياب فشل الكبد الحاد. ويهدف العلاج منه إلى الحفاظ على راحة المريض وتمتعه بتوازن تغذوي مستقر، بوسائل منها التعويض عمّا فقده من سوائل بسبب التقيؤ والإسهال. "

    الآن نكون قد تعرفنا على هذا المرض، ولكن نسيت شيئا مهما وهو أنه من الصعب التعرف على أي نوع أنت فيه من إلتهاب الكبد، فهناك صعوبة في إستخدام التشخيصات السريرية وذلك للحاجة إلى مخابر قوية ومتخصصة للكشف على درجة الخطر الذي أنت فيه وهذا أيضا حسب منظمة الصحة العالمية. 

    الآن سأبدأ في مناقشة إستخدام التشلاط كعلاج تقليدي لعلاج هذا المرض، لنتخيل أن شخص ما تعرف إلى مرض ما نادر ومن ثم جاء إلي وقال لي بأنني مريض بكذا وكذا وفجأت أخرجت زجاجة كوكاكولا معرقة ومعرقة أي تتساقط منها قطرات الماء مثل الإشهارات وأعطيتها له ومن ثم بعد ساعة شفي من ذلك المرض، هل من الصحيح منطقيا الربط بين إستخدامي لزجاجة الكوكاكولا كدواء والشفاء منه ؟ هل يمكنني مباشرة القول بأن ذلك صالح للعلاج لنفس المرض الذي تعرف له ذلك الشخص؟ 

    إن القيام بالتسرع الدائم في إتخاذ القرارات هو الذي يجعلنا في وضع غير صحيح أبدا ويجعلنا نتخذ قرارات لا طائل منها، وذلك لأنه حسب ما هو ملاحظ أن التشلاط ليس هو السبب في شفائي فجسمي شفي بنفسه وذلك حسب ماهو متعارف عليه بخصوص هذا المرض، أما التشلاط فهو ما يسمى بالعلاج الوهمي وهو أن تقوم بسلوك أو فعل أو تناول دواء لا يشفيك ولا يقول بأي شيء بخصوص المرض فهو مثل الصفر حينما تضيفه لأي عدد، وفي لحظة إستخدامك للعلاج الوهمي هناك شيء آخر قام بشفاءك بينما أنت تغاذيت عن الحقيقة وإتبعت الوهم.

    ولتنظيم الأمور منطقيا، فأنا مرضت بإلتهاب الكبد A وهو يشفى ذاتيا، ولكن شخص ما جاء بفكرة لا حاجة لها وهي التشليط لي بسكين حادة في رأسي الذي كان يمكن أن يسبب لي ذلك إلتهاب كبد فيروسي من نوع أكبر في ظروف لا أقول بأنها مناسبة لعملية جراحية بل بيئة غير معقمة مع أدوات غير معقمة ولكنني نجوت من ذلك، وهناك من الناس من تعرضوا بعد ذلك وأنا أعلم ذلك لأمراض أخرى ولكن تم تجاهل التشلاط بأنه السبب لأن الناس لا أدري هنا تتجنب الحقيقة وتتبع الجهل. 

    تحليليا لا يمكن أن يكون التشلاط قد ساهم في علاج المرض وهناك من يقول بأن التشلاط يساعد على صناعة مضادات ضد وهذا شيء غبي جدا وذلك لأنه مثلا لو جرحت نفسي في كتفي فالمضادات والخلايا البيضاء تذهب لتلك المنطقة فقط وأما المضادات فهي تصنع لما أصبت به فقط في كتفي وليس في مكان آخر إلا إذا أراد الجسم ذلك، ففكرة أن التشلاط محرض للدفاع عني عن طريق المضادات هذا شيء غير منطقي، وهناك من يقول بأن مادة البارود التي يتم حكها على مكان الجرح في الراس تساهم تحديدا في توفير نترات البوتاسيوم التي هي مدرة للبول ولكن كأن هذا أيضا غير منطقي فيمكن إستخدام نترات البوتاسيوم بدون الحاجة لجرح الأطفال، لذلك حقا وأنا أعلم هذا لا يوجد أي سبب منطقي يجعلنا في حاجة لهذا العلاج، فالناس فقط تخاف وذلك الخوف هو ما يجعلهم يفعلون أشياء أكثر حماقة من أشياء كانوا سيفعلونها بدون الخوف لأنني أعرف بأنهم سيقومون بأشياء حمقاء أيضا بلا خوف.

    فالآن لماذا قاموا بإستخدام التشلاط علي لعلاج " البوصفير"؟ لماذا لم يتركوني وشأني فكنت سأشفى بدون تدخل أي كائن حي آخر، فالظاهر أنني تعرض لعدوى من تبرز شخص ما أحمق في المياه أو إختلاط المياه بالصرف الصحي ولكن لماذا تم القيام بتلك العملية الغبية علي والتي لا تخضع لأي شيء، أنا أقول الآن إذا كان التشلاط علاجا للصفير فيجب أن يمرر على التجريب العلمي وهو عبر أن تأتي بمرضى وعددهم لا أدري  2000 شخص ومن ثم تقسمهم إلى مجموعتين وتقوم بعملية التشليط ل 1000 شخص والآخرون تتركهم بدون تشليط وبعد ذلك ترى إذا شفي الأشخاص الذين هم بدون تشليط فالتشليط إذا يعتبر بلاسيبو وهو يعني علاجا وهميا ويعني أنه لا حاجة حقيقية له فهي مجرد إضافة لا معنى لها، لأنه إذا بقينا في هذا الجري أي أنه يتم إستخدام التشليط حينما يصاب شخص بإلتهاب الكبد ومن ثم يشفى الشخص بعد أسبوعين ومن ثم يقوم الناس بالربط بين التشليط والشفاء فنحن سنبقا ندور في حلقة مفرغة للأبد وجيل بعد جيل سينقل له هذه الأكذوبة.

    أريد الحديث عن شيئ ما، ماذا لو كنت قد تعرضت لليرقان فقط ولكن بسبب تخوفيهم لي وأنا طفل قد أصبحت أشبه مريضا بإلتهاب الكبدي ؟، فكان يمكن أن أعالج بطريقة أخرى، والشيء الآخر حقا ماذا لو كنت مصابا بفيروس كبدي حاد ولكن الأغبياء لا يعرفون ما معنى التشخيص فقاموا بتشليطي وتفاقم علي المرض، هل سيتحمل ذلك الشيخ مقتلي على يده؟ أم سيقولون بأنها كائنات فضائية قامت بذلك؟، متأكد بأنه لن يتحمل ذلك  وسيقولون بأنه " المكتوب " وجاء " الأجل" ويدخل الدين كسيد قرار في موتي.

    هذه القصة التي هي من أرشيفي وأرشيف حياتي الزاخر بالقرارات والأفعال التي لا معنى لها والتي غالبا لم أقم بها أنا ، هدفها فقط أن نرى كيف للعلاجات الوهمية والتي هي أصلا منتشرة في المجتمع الجزائري قد غرست في أدمغة الناس عن طريق التلاعب بالتحليلات والتشخيصات والنتائج وخاصة خاصة النتائج، هناك أيضا فكرة أراها كثيرا وهي تجميع 7 ألسن لماعز وإعطاها لطفل لم يتكلم بعد وذلك لأجل أن يتكلم، إنها نوع من الحماقة وهي كما يقولون " نحن نفعل ما وجدن عليه آباءنا "، ما الحاجة حقا لهذه الأشياء؟ هل رأيتم فائدة التفكير والتحليل المنطقي والنقاش والبحث العلمي قبل إتخاذ القرارات؟ 

    قد يقول قائل ولكن ما الحاجة لتحنب العلاجات الوهمية مثل التشلاط وتناول  7 ألسن وغيرها؟ مدام أنها لا تأذي أحدا لأنها أصلا وهمية، فأقول أن الحاجة لتجنبها هي إمكانية تدمير حياة شخص بسببها، وإمكانية تعريض حياة شخص للأذى بسببها. عليهم حقا أن يصغوا لنا بأن ما يحصل بخصوص العلاجات الوهمية والطب البديل هو شيء خطير جدا وليس شيئا يمكن أن يكون بسيطا، إن هناك أناسا يضيعون حياتهم ومالهم وتتفاقهم أمراضهم بسبب التشخيصات الساذجة لأصحاب الطب التقليدي أو الطب البديل حيث في مثالي حينما رأوا أن عيني أصبح لونهم أصفر وجسمي أصفر مباشرة قالوا بأنني مصاب ب " بوصفير " بدل القول بأنني مصاب بإلتهاب الكبد والذي يمكن أن يكون من درجة غير A أو يمكن أن يكون لدي قصور في أداء الكبد وبسبب خطأ في تشخيص سريري يمكن أن أموت في غضون أسبوع بعد القيام بحماقة التشلاط، نعم أنا على قيد الحياة ولكن كان يمكن أن يحدث ذلك بسبب القيام بعملية لا معنى لها في ظروف غير طبية بتاتا على أيدي غير مهنية وليس على يد جراح والشيء الأكبر أنه لا توجد أي داعي لها لأنه لا يوجد أي تفسير علمي صحيح لما قام به ذلك الشيخ علي. 

    إنني لا ألوم عائلتي حول ما حصل لي وذلك لأنني أعلم أنه من الصعب أن يفكر الآخرون مثلي، فلتحليل الأحداث بالطريقة التي أحلل بها يجب أن يكون المنطق أساسا للتفكير وليس العشوائية ويتم ذلك عن طريق القراءة والمطالعة والنقاشات ومجهود كبير ولأن أغلب الناس لا تريد أن تتعب في شيئا أو لأقل تتعب فكريا فهنا أنا لا ألوم أحدا حول ذلك فالقصة مرت ولكن عليها ألا تعاد ويجب أن نتعلم من أخطائنا.

    وهناك ربما من يسأل عن الآثار التي علي الآن، فلا يوجد أي أثر عما قاموا به في رأسي لذلك فالذين أيضا تعرضوا لذلك في صغرهم عليهم ألا يخافوا من أثار ما.

    للتعرف أكثر على إلتهاب الكبد A من منظمة الصحة العالمية إضغط هنا

    للتعرف على اليرقان إضغط هنا

    No comments:

    Post a Comment

    آخر مقال

    كيف أقوم بتنظيم مذكراتي والدروس الجامعية ؟ [ طريقتي لكتابة الدروس لجعل الحمولة خفيفة ومع الإحتفاظ بكل المعلومات بشكل مناسب ] How do I organize my notes and university courses?

    ا على مر الأيام في الجامعة كنت أقوم بتصحيح ما أقوم به من أخطاء والتي إما تعطل إنتاجيتي أو تقوم بإرهاقي، ولأن أهم سبب أذهب من أجله لل...

    شارك بقصتك

    شارك بقصتك

    للمشاركة تواصل معي

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون