close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

edit lightbulb_outlineأفكار library_booksالعلم codeالتكنولوجيا peopleالمجتمع music_noteالفنون lightbulb_outlineقصص ولقاءات


أقترب من 4 سنوات في خدمة الإنسانية على الويب وأتمنى أن أصل إلى 300 موضوع في لحظة إتمامي ل 4 سنوات كاملة والتي هي في حوالي شهر أكتوبر 2018
وأذكر زواري الكرام بأنني أكتب أيضا مواضيعا تقنية وتجارب علمية على موقع مشروع مختبر ويمكنكم زيارته عبر العنواني التالي www.mookhtabar.com


You can use the translate tool

هل يجب تطبيق عقوبة الإعدام على مختطفي ومغتصبي الأطفال؟ وماذا يجب أن نفعل للمجرمين المقبوض عليهم ؟

  • access_timeMonday, August 20, 2018
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات


  • على شبكات التواصل الإجتماعي للجزائر لا تخلوا الآراء في كل مرة عن المطالبة بإعدام مختطفي ومغتصبي الأطفال، فهذا النوع من الجرائم لا يكاد يختفي حتى تظهر جريمة أخرى مثلها، وفي المجمل يطالب أصحاب الأراء بعقوبة الإعدام على مختطفي الأطفال وقاتيلهم وعلى المغتصبين، في هذا الموضوع أو الحديث أريد أن أتحدث عن هذه القضية وكيف يمكن مناقشة قرار تطبيق عقوبة الإعدام على المجرمين وهل حقا هي طريقة للعقوبة وتنظيف المجتمع منهم؟


    على الناس أن تفهم أنه قبل الكلام نحن نحتاج للتفكير، فالكلام بدون تفكير يجعلنا نتحدث بأشياء غير مفيدة لأنها ستكون عبارات سطحية خالية من أي نكهة من الأفكار، أعلم حقيقة أن فكرة الإعدام هي راجعة لكون أغلب الناس متدينين ( أو متدينين سطحيا فقط ) لذلك من السهل أن نعرف مصدر الأفكار ولكن علينا حقا أن نعلم هل هي مناسبة؟







    الإعدام هي عقوبة لقتل شخص ما قام بقتل شخص آخر أو قام بفعل ما نقدره بأنه سيكون خطرا على المجتمع بشكل كبير جدا،  لكن هل هي حل لمشكل الجرائم؟

    أنا أرى بأن التخويف ليس حلا للجرائم لأنها ستجعل الناس سطحيا طيبة ولكن داخليا مجرمة، وما أعني به هو أنه لو تم تطبيق عقوبة الإعدام فسيخاف المجرمون نعم ولكن أي نوع من المجرمين؟ فسأجيبك هم المجرمون الذين لديهم شك فقط بأنه سيتم الإمساك بهم ليس غيرهم، فأتذكر في صغرنا أنه تم تخويفنا بالوحوش الخيالية لكي ننام أو نهدأ عن الحركة ولكن أظن بأن هذا الأمر كان خاطئا تماما فهو جعلنا مرضى بهذه الوحوش فهي غير موجودة ولكنهم أوهمونا سطحيا بأنها موجودة وأثرت علينا بشكل سلبي أكثر منها إيجابي، أنا لا أقول بأن المثال الخاص بصغرنا مماثل لتطبيق عقوبة الإعدام ولكن لكي نفهم أنه من قبل تم تخويفنا وكل شخص ربما عاش بهذا الأمر وهناك حتى من مزال يؤمن بأن هناك تلك الوحوش ولكنه لا يمكن إثبات وجودها والمشكلة أنه لو أراد نزعها لا يستطيع فعل ذلك.

    فلا تكفي معاقبة الجناة على أفعالهم، بل الحاجة الأساسية التي نطالب بها كمفكرين وعلماء أن يتم فهم هؤلاء الجناة والمجرمين ومن ثم إعادة تنظيم التعليم والظروف الإجتماعية لكي تناسب عدم صناعة أشخاص مثلهم مرة أخرى أو إيجاد طريقة لإيجادهم قبل حدوث الجرائم لكي ومن ثم معالجتهم. فالمطالبة بالعقوبات قبل المطالبة بفهم ما يحدث حقا يجعلنا سطحيين جدا في  التعامل مع القضايا، فلدى الجميع الحق في تقديم رأيهم بخصوص القضايا سواءا كانت بتطبيق العقوبات أو بعدمها ولكن لنكن منصفين بالمنطق بأن نطالب أولا بفهم الأمور.








    منطق أن يتم إعدام مختطفي الأطفال ومغتصبيهم  مباشرة هو نفس منطق الطب البديل في التعاطي مع الأمراض، فيتم إهمال السبب الأساسي للمرض ويتم تركه بينما يتم معالجة الأعارض، فهذا الجرم ماهو إلا عرض لمشاكل أساسية يجب على المجتمع إيجاد حلول لها ولكن لكي نجد هذه المشاكل يجب أن نقوم بدراسة والتحليل على المجرمين المقبوض عليهم ويمكنك على اليوتوب إيجاد العديد من اللقاءات بين مجرمين وأطباء نفسانيين وكيف يتم التعاطي معهم ويحكون بالتفصيل لماذا قاموا بذلك ولكن الفيديوهات باللغة الإنجليزية على الأكثر وتخلوا من أي فيديو تم القيام به على أشخاص يتحدثون اللغة العربية.

    نحن نحتاج للمعالجة الداخلية وليس المعالجة السطحية،  فما يهمني حقا ألا يحدث هذا مرة أخرى وهذا أمر مشترك بين المطلبين، ولذلك فحينما تقوم بقتل هذا المجرم فماذا بعد؟ نحن حينها لا نملك أي شيء لفهم القضية. أعلم أنني لو ذهبت لمكتبات الجامعات في قسم العلوم الإجتماعية وغيرها سأجد الآلاف من الدراسات التي كتبها طلبة وأساتذة على هذه الظواهر (ربما سأجد فأنا لست متأكد من أن الناس هنا تهتم بمثل هذه الدراسات). 

    هناك أراء أيضا تخص أن المجرمين حينما يدخلون للسجون فهم يخرجون كما دخلوا والسبب واضح هو أننا لا ندرسهم، لا نحاول دراستهم ثم تغييرهم فنحن فقط نقوم بوضعهم بمدة معينة غير مدروسة في غرفة معزولة عن الناس ونطالبهم بالتغير، الأمور لا تحدث هاكذا، نحتاج لمتابعتهم من طرف مختصين نفهمهم ومن ثم تقديم الأدوية لهم سواءا كأدوية كيميائية أو كتب أو دروس أو إمتحانات ومن ثم تجريبهم وغيرها وهذا الأمر يطول ومن ثم نحن سنتمكن ومتأكد من هذا من أن نعالجهم وإذا لم نستطع فعل ذلك فنتركهم في معزل على الناس وإنتهى الأمر. 










    إنني أخاف من تطبيق عقوبة الإعدام لأنها ليست قرارا سهلا، فأن يسمح بالإعدام يجب أن نتقبل أن أشخاصا قد أخطأ في نقلهم للسجن ومن ثم سيقتلون خطئا ويصبح الجرم جرمين جرم المجرم الأساسي الذي قتل والجرم الثاني من المجتمع في حق مظلوم، قرار الإعدام ليس شيئا سهلا أبدا هذا الشيء الأول، الشيء الثاني لو تحدثنا من منطق ديني فالخالق الذي خلق هذا الإنسان المجرم هو صاحب الحق في أن يأخذها لذلك نحن لا يجب أن نلعب دور الرب ونقوم بقتله فالأفضل أن نقوم بعزله عن الناس، إذا تحدثنا بمنطق غير ديني وقانوني فالحق في الحياة هو من بين المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان لذلك فللمجرم الحق في الحياة ولذلك عن طريق إبدال العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد مثلا. 

    الردع العام ربما هي الحجة الوحيدة لتطبيق عقوبة الإعدام بدل إيجاد الحلول ولكن هل الردع العام حل  ؟ سأترككم تشاركوني أراءكم وأفكاركم حول ذلك، فهل جعل المجرمين يختفون هو حل لإخفاء الإجرام؟ ماذا عن الدول التي تركت الإعدام هل هي بدون مجرمين ؟

    No comments:

    Post a Comment

    آخر مقال

    كيف أقوم بتنظيم مذكراتي والدروس الجامعية ؟ [ طريقتي لكتابة الدروس لجعل الحمولة خفيفة ومع الإحتفاظ بكل المعلومات بشكل مناسب ] How do I organize my notes and university courses?

    ا على مر الأيام في الجامعة كنت أقوم بتصحيح ما أقوم به من أخطاء والتي إما تعطل إنتاجيتي أو تقوم بإرهاقي، ولأن أهم سبب أذهب من أجله لل...

    شارك بقصتك

    شارك بقصتك

    للمشاركة تواصل معي

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون