close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

من أين يجب أن نصنع أخلاقنا ؟ وهل يجب حقا أن تنبثق أخلاقنا من دين؟From Where should we make our ethics

  • access_timeSunday, August 5, 2018
  • comment0 تعليقات
  • remove_red_eye مشاهدات


  • إنه من بين المقالات التي كنت أريد أن أكتبها منذ مدة طويلة وذلك لأن هذا الموضوع مهم جدا، فالأخلاق هي من بين الأشياء الأساسية التي يعيش بها الإنسان. لقد كان السؤال الدائم الذي يطرح هو ماهي الأخلاق؟ وذلك أن كلمة الأخلاق حينما تقولها تتبادر إلى الذهن الكثير من الصور وليس هناك تعريف واضح لها، وإسترسلت الأسئلة في المدة الأخيرة عندي حول الأخلاق فمثلا ما الذي يصنع الأخلاق؟ كيف يجب أن تكون؟ لماذا نحتاجها أصلا؟ إذا كانت الأخلاق أساسها الدين فماذا عن غير المتدينين؟ هل يجب أن تنبثق أخلاقنا عن الدين حقا؟ 

    المنطق الذي أحب أن أبدأ به هو التعريف، في الحقيقة لم أستطع وضع كلمة الأخلاق في تعريف واحد بالتفكير بل كان لابد لي بالإستعانة بمرجع وذلك لأن الأمر صعب حقا، والأخلاق تعني ببساطة أنها أداة لتنظيم سلوك الإنسان وفائدتها أنها تبعد الأشياء السلبية (تسمى الشر في الأديان) وتجلب الأشياء الإيجابية (تسمى الخير في الأديان) ولكي نتأكد من أن هذا التعريف صحيح فإننا نقوم ببعض التجارب، فمثلا إذا أعتبرنا أن الكذب من الأخلاق ومن ثم ندرجه في خانة الأخلاق الغير مرغوب فيها فإذن الكذب يجلب الأشياء السلبية ويبعد الأشياء الإيجابية، وإذا قلنا مثلا الكرم بأنه من الأخلاق ووضعناه في خانة الأخلاق الإيجابية فإذن هو يجب أن يجلب الأشياء الإيجابية ويبعد الأشياء السلبية وهذا حقا ما يحصل، فمثلا حينما يكذب الإنسان فهو بالضرورة يحرف في الحقائق وحينما تحرف الحقائق فما سيأتي بعدها بالطبع لن يكون شيئا جيدا (في بعض الأحيان تكون شيئا جيدا وذلك حينما يكون الإنسان مريض بالإكتئاب أو يعيش في بيئة صعبة فهو يمكن أن يحرف الواقع أو نظره للواقع أي يكذب على نفسه لكي يشفى من حالته )، ولننظر مرة أخرى إلى الكرم فمثلا لو أكرمت شخصا ما فذلك الشخص سيصبح مثلا سعيدا وسيحبك ويأخذ مثلا نظرة إيجابية عن أن هناك أشخاصا رائعين في هذه الحياة ومنه يمكن أن يكون هذا أملا له في الحياة. 






    سيسأل شخص ما الآن، ولكن لماذا نحتاج لهذه المنظومة من الأخلاق؟،  هذا السؤال مرتبط من وجهة نظري بسؤال آخر وهو ما الذي يجعلنا بشرا؟ وما الذي يجعلنا مختفين عن الحيوانات ؟ بالرغم من أنني كتبت عن هذا مقالا في فترة سابقة (يمكنك الإطلاع عليه بالنقر هنا: رابط المقال) فربما تكون الأخلاق جزءا من إختلافنا عن الحيوانات، فمثلا السرقة تعتبر من الأخلاق الغير مرغوب فيها ولكن في عالم الحيوانات ولأنهم مدعمين بشدة بغريزة البقاء فتعتبر السرقة حلا لكي يعيش ولكن لأننا ذو وعي فنحن لا نعتبر السرقة حلا للبقاء بل نجد حلولا أخرى أحسن من أخذ أشياء الآخرين، لذلك ربما السبب الذي يجعلنا نحتاج للأخلاق لكي نكون بشرا حقا وليس مجرد قطيعا جديد من الحيوانات إسمها البشر.

    من أين يجب أن تصنع أخلاقنا؟، هو سؤال رأيت إجابته بشكل مباشر أو غير مباشر في المجتمع حيث يقولون بكثرة بأن الأخلاق يجب أن تنبثق عن الدين أو بالأحرى علي قول بأنها يجب أن تنبثق عن " دين "، لكن من وجهة نظري فهذا أمر خطير، فأن نجعل أخلاقنا تنبثق عن دين فهو يعني بأنه أولا ستختلف اﻷخلاق بإختلاف الأديان وأيضا هناك بعض النقاط سأتحدث عنها وهو أنه سيظهر مجموعة من الناس السطحيين الذين هم أشرار من الداخل ولكن يلبسون رداء الخيرين وذلك بسبب الأخلاق المنبثقة عن دين، لذلك من وجهة نظري فالأخلاق يجب أن تصنع من العقل أي يجب أن يكون أساسها العقل وليس دين فيمكن لشخص ما أن يكتب كتابا جديدا يستخدم فيها نصوصا دينية والتي بالطبع لا يمكن مناقشتها لأنه من المحرم مناقشتها ويتلاعب بها أو بالأحرى يتلاعب بتفسيرها ويسمي الكتاب " أخلاق الدين الفلاني " وبعد ذلك تصبح أساسا لفئة ما لتظهر هذه المجموعة الجديدة التي يمكن أن تكون طيبة أو شريرة حسب ما كتبها ذلك الشخص وهي لن تستطيع مناقشة ما كتب لأنه إستعان بالنصوص التي لا يمكن مناقشتها وهذا أمر خطير، لذلك سأعيد للمرة الثانية أساس الأخلاق يجب أن يكون العقل وذلك لكي نستطيع مناقشتها وتطويرها ولكي نصبح مسؤولين عن ما يحصل لنا وما يجب أن يكون ما يجب أن يكون ولكي تحفظ جميع حقوق الناس بإختلاق أديانهم وعقائدهم وميولاتهم، فمثلا لو وضعنا القتل كخلق سيء وإعتبرناه معيارا عالميا فهنا يجب على الجميع بما فيهم المتدينين والغير متدينين الخضوع لهذا القانون العقلي ومنه فحتى لو كتب في نصوص دينية ما بأن القتل يمكن أن يكون حلا فهو أخلاقيا يصبح غير فعال وهذا ربما سيكون حلا للحروب لأن البشر تتقاتل في الكثير من الأحيان من أجل دين ما وفي أحيان أخرى من أجل الغذاء أو المياه فيمكننا السيطرة على الغذاء والمياه ولكن المشكلة الحقيقية هي الدين فكيف يمكننا أن نمنع شخصا من القتل إذا كان في دينه مكتوب بأنه يمكنه القتل، فيمكننا ذلك عبر جعل الأخلاق ذات أساس عقلي ويخضع لها الدين وليس العكس.

    أريد مناقشة قضية أن تكون أخلاقنا منبثقة عن دين بشكل منفصل وذلك لأهميتها البالغة، وبشكل أساسي أرى بأنه من الخطر أن تقوم بالأشياء الجيدة أو التي أحب أن أسميها الأشياء الإيجابية لأنها تدخلك الجنة، فهذا أمر غير جيد فيجب أن تقوم بالأشياء الإيجابية لأنها حقا من جوهرك ومن أساسك كإنسان وليس لكي تكافئ على ذلك، لأننا كمجتمع إذا كان هناك شخص ما داخله وحش يريد أن يقتل ولكن لا يقتل لكي لا يدخل النار فنحن في مشكلة كبيرة وذلك لأنه في لحظة ما يفقد فيها ذلك الشخص السيطرة سيقوم بالقتل وسينسى النار أو باﻷحرى العقاب لكي نوسعها على جميع الأديان، لذلك لا يجب أن تبنى أخلاقنا بالأساس على العقاب والمكافئة بل يجب أن نعتبر أخلاقنا حلا وأساسا لكي نعيش، لذلك قانون أنك يجب أن تقوم بالفعل الفلاني لكي تأخذ الهدية الفلانية في الجنة أو يجب ألا تقوم بالعمل الفلاني لكي لا تأخذ العقاب الفلاني في النار هو قانون لا يجب أن يطبق على أخلاقنا الإنسانية الأساسية وفي نفس الوقت من الممكن أن تكون ذلك غلافا فقط، فمثلا يمكن أن لا يقوم شخص ما بالكذب لأنه ليس من الأخلاق وهو سيدمر أشياء كثيرة ويحرف الحقائق وغيرها ومن ثم يطبق ما يؤمن به بحيث يقول وإذا كذبت فأنا سأعاقب ولكن ليس العكس بأن يقول بأنه يجب ألا يكذب لكي يعاقب، لأن في الأولى هو يتحدث من عقله وهو سيقتنع بالسلوك الذي سيقوم به ولكن في الثانية هو يعتمد على قوة خارجية لكي توقفه ولكن في لحظة أنه فقد الإيمان أو لم يتذكر تلك القوة سيصبح وحشا. 





    وأريد أن أقول شيئا حول مجموعة تدين بدين معين قامت بقتل مجموعة أخرى تدين بدين آخر، فهذه الجريمة أساسا سببها أن الناس ترجع للأديان في قضية الأخلاق وفي كيف يجب أن تكون السلوكيات العامة وليس السلوكيات الشخصية فقط، ولكن لو كانت الأخلاق منعزلة عن الأديان لإحترم الجميع بعضهم فمثلا لا يمكن أن يشتم شخص شخصا آخر لمجرد أنه مختلف عنه في الدين فما بالك بأن يقتله لأجل ذلك لأن الشتم سلوك سيء أو بالاحرى خلق سيء وخلق سلبي وليس مباحا لكي نقوم به ولو حتى كان مكتوبا في النصوص الدينية لأننا نعلي من الأخلاق فوق كل شيء. 

    ماذا عن ربط ما يلبسه الإنسان بالأخلاق؟، هذا الأمر من بين ما يحصل بعدما تطورت الأخلاق عن الأديان، فمثلا حسب كل دين هناك لباس تلبسه المرأة فهناك من تغطي شعرها وهناك من لا تغطي وهناك من تلبس شيئا ملابس النوم وهناك من لا تلبس ولكن حينما يكون دين ما هو المرجع الأخلاقي في دولة ما يظن شخص ما بأن المرأة التي لا تلبس مثلا غطاءا على رأسها هي إمرأة غير متخلقة وفاجرة وغيرها من الصفات لكن حينما نعود للتفكير في الأخلاق فهل حقا يجب أن تضع إمرأة ما ربما لا تدين بدين ذلك الشخص غطاءا على رأسها؟، قد يقول شخص ما بأن هذا إحتراما لدين ذلك الشخص ولكن هذا غير منطقي فنحن نبني الدول على أساس أنها مختلفة الأديان ولذلك فمثلا لو كان في دولة ما  20 دينا فهل يجب على تلك المرأة أن تلبس ملابس 20 دين في نفس الوقت؟ هذا شيء غير منطقي لذلك الملابس من وجهة نظري أو ما يلبسه الإنسان لا يجب أن نربطها بالأديان، فمثلا لو كانت فتاة ما تلبس ملابس قصيرة ومن ثم أنا أدين بدين ما وأقول بأنها غير متخلقة بسبب أنه في ديني يجب ألا تلبس تلك الفتاة بتلك الطريقة وهي تدعوا للفسوق فالأولى أن أكون أنا الغير متخلق قبل أن تكون هي غير متخلقة لأنه قبل أن أصنع رأيي نحوها فقد نظرت إليها ولذلك هل مسموح النظر للفتيات في ديني؟ هل مسموح أن أرفع وأنظر لكل شخص يمر علي وأراقب ما يلبس وأقرر ما يجب أن يلبس؟، فأنا لا أريد أن تصبح الأخلاق تتحدث عن الأشياء السطحية فالأخلاق شيء عميق حقا فما يلبسه الإنسان أو ما يتناوله أو كيف يبدوا شكله يجب أن لا يدخل في الأخلاق فهناك من يرى شخصا ما ويقول لك هذا الإنسان غير متخلق، وحينما تقول له كيف ذلك؟ يقول لك من شكل وجه!! فكيف قمت بربط شكل وجه مع الأخلاق؟ يقول لك نوع من الفراسة!!، هذا شيء غير منطقي بتاتا. 

    ماذا عن غير المتدينين؟ ما الذي يحكمهم أخلاقيا؟، لقد كان سؤال مهما طرحه دماغي قبل فترة طويلة من الآن فقد إطلعت على أراء مختلفة حول العديد من الأشياء ولكن أصبت بالصدمة الفكرية حينما أردت أن أتخيل حياة بدون دين، فما الذي سيحكم أخلاق الإنسان؟ أو سلوكياته؟، إن بالطبع هذا شيء مهم ربما ليس لغير المتدينين فقط بل حتى للمتدينين بدين ما، فقد وجدت بأن الأخلاق عند غير متدينين هي تسير بمبدأ بسيط وهو " لا تقم بشيء ما لا تريد أن يقوم به شخص آخر لك وقم بشيء ما تريد أن يقوم به شخص ما لك"، وهو مبدأ مذهل حقا فثلا حينما نرى الكذب ونريد أن نقرر هل هو شيء جيد أم سيء في حالة أنه ليس لدينا أي مرجع وأي فكرة حوله فيمكننا التفكير هل من الجيد أن يكذب علي شخص ما؟ فالجواب السريع هو لا أو إن كنت تريد أن يكذب عليك شخص ما فتلك مشكلتك، ومثلا إذا أردنا أن نعرف هل ما نلبسه يجب أن يتدخل فيه شخص ما ؟ فهنا تفكر بالقانون السابق وستجد بأنه يجب أن لا يتدخل فيه شخص آخر وذلك لأنك لا تريد ذلك ولذلك فأنت يجب ألا تقوم بذلك.

    إنني لن أتوقف عند هذه الأفكار فأنا سأبحث أكثر في هذا الموضوع وأفكر أكثر وأنا سأكون منصتا لأفكارك إذا كنت تريد أن تناقشني بحصوص شيء ما ولكن عليك أن لا تستخدم أمور غير منطقية أو نصوصا دينية لأنها بالذات لا أحب أن نخرج عن المنطق أو أن يكون نقاشنا دينيا لأن النقاشات الدينية دائما ما تنتهي بصراع وليس أفكار أو سيتدمر النقاش، فأنا أحب التفكير وليس النسخ واللصق وسأكون سعيدا جدا بذلك فإذا كان لديك أي رأي أكتبه في تعليق وستناقشه فيه أو أرسله كرسالة.








    No comments:

    Post a Comment

    آخر مقال

    المسؤولية في إتخاذ قرارات الحياة Responsibility in making life decisions

    الحياة رائعة حقا بكل ما فيها، بل خاصة إذا كانت نحن من صنعناها وما أعني به أنه نحن من نتخذ القرارات التي تخص حياتنا الشخصية ومنه تتوس...

    إقتباس الأسبوع

    إقتباس الأسبوع

    المقالات الأكثر قراءة

    Linkedin

    تابعني على تيليغرام

    أرسل رسالتك

    Name

    Email *

    Message *

    المتابعة بالبريد الإلكتروني

    المتابعون