close
menu
 Walid Amriou

The website and the blog of Walid Amriou

You can use the translate tool

هل نحن أذكى من الآلات والكمبيوتر حقا؟ Are we smarter than machines and computer really?



لقد كان موضوع من الأذكى الإنسان أو الكمبيوتر، أو الإنسان أم الآلة يثير إستفزازي كثيرا، فهو يدل على الأخطاء التي يعتمدها الكثيرون في التفكير وهي النظر للأمور بسطحية بالغة حتى تذوب الأفكار ويتدمر كل شيء. الجدلية هنا تتعلق في التحليل المبدئي بالذكاء الصناعي والذكاء البشري، لذلك أحاول في هذا النقاش تقديم وجهات نظر وأفكار قد تحدث لنا نظرتنا لهذا الأمر تحديدا. 

إن الذي يثير حقا إستفزازي في هذه القضية هو أن نجيب بشكل متسرع، وننظر لكلمة الآلة عن أنها صخرة، لقد تغير الوضع بشكل متسارع جدا في 15 سنة الماضية فقط ومزال سيتغير أكثر وأكثر ونظرتنا نحو الآلة ونحو الكمبيوتر بأنها مجرد كيان مادي لا يتحرك إلا من قبلنا ماهو إلا هراء فنحن حقا نقوم بصناعته ولكن بعد ذلك يصبح كيانا مستقلا في الكثير من تطبيقاته. لكن ما أركز عليه هنا وهو الشيء الرئيسي هو نظرتنا للذكاء، لأنه قبل أن نجيب على سؤال  من هو الأذكى بين الإنسان والكمبيوتر أو الإنسان والآلة، علينا أولا أن نفهم ما نعني به بالذكاء وماهو الشيء الذي نقارن به. 

تأخذنا رحلتنا إلى أول شخص عرف الذكاء الصناعي أو بالأحرى نستطيع أن نقول أنه عرف أيضا الذكاء بشكل عام، وقد نشره في ورقة بحثية في سنة 1950 وكانت بعنوان " الآلات الكمبيوترية والذكاء " بالتقريب، بالمختصر يقول آلان تورينغ بأننا نقول عن شيء بأنه ذكي إذا ما كان يقدم لنا نتيجة ذكية، وهذا يعتبر من بين أروع التوصيفات التي قدمت بخصوص الذكاء وهي القاعدة الأساسية للذكاء الصناعي، فلو قلت لك مثلا قدملي نتيحة عملية 1+1 وأنا أريد أن أعرف بها درجة ذكاءك فأنت ستقول لي بأنه 2 وهنا سأعتبرك أنك تملك جزءا من الذكاء ولكن لو قلت لي بأنه 3 فهنا أعتبر أنه لديك قصور في الذكاء (بإعتبار أن جميع سكان الأرض قد حصلوا على إدنى تعليم وهو يتعلق بالعمليات الحسابية البسيطة). لذلك نحن ننظر للذكاء بالنتائج فقط ونحن نصف الأشياء بأنها ذكية بإعتبار أنها هل هي تقدم لنا نتائج ذكية؟ 

بعد أن فهمنا بأن أساس الذكاء الصناعي أنه يصف بأن الذكاء يتعلق بالنتائج، فهنا حينما نقارن بين الذكاء البشري والذكاء الآلي فنحن علينا أن نقارن تحديدا بين النتائج وليس بين مفهوم لا معنى له أو مفهوم "من أوجد من"، لأن فكرة أن الإنسان ذكي لأنه "أوجد الكمبيوتر" ستكون سخيفة جدا لو قلنا بأنه إذن على الأبناء ألا يكونوا أذكياء لأن أباءهم هم من أوجدوهم (عن طريق التكاثر)، لذلك لا تعطينا فكرة "من أوجد من" أي دليل على الذكاء والأفضل أن ننظر للنتائج فنأخذ أحداثا صغيرة ونقارن بين النتائج المتحصلة عليها، فمثلا لو قلت كم هو نتيجة العدد العاملي 1235! فهنا قد يقوم الإنسان بحسابه لمدة يومين بينما الكمبيوتر يقدم لي النتيجة في أقل من دقيقة لذلك سأقول بأن الكمبيوتر أذكى من الإنسان في حساب الأعداد العاملية. وهناك أيضا فكرة تخص التعلم، فالإنسان في الأصل ليس كائنا ذكيا حتى ولو كان لديه هذا الدماغ الساحر بل هو في الأصل لا شيء والفكرة الوحيدة التي جعلته ماهو عليه تتعلق بقابليته للتعلم، والكمبيوتر عبر " تعلم الآلة " لديه أيضا القابلية للتعلم لذلك يمكننا القول بأنه في نقطة ما الكمبيوتر يشبه الإنسان بل يسير على نفس طريقه، وأريد أن أوضح هذا جيدا بأن أقول لك بأنه لولا قابلية الإنسان للتعلم وإلهام التعلم والتعليم لما إستطاع الإنسان ككائن أن يفكر أو أن يفعل أي شيء (لقد وضحت هذه الفكرة بشكل موسع قليلا في مقال يوضع الفرق بين الإنسان والحيوان: رابط الموضوع).

سيقول لي البعض الآن، واااو ماذا عن السلوكيات، ماذا عن التفاعل الإجتماعي، فالآلة غبية في تفاعلنا الإجتماعي، سأقول بأننا نحن في تفاعلنا الإجتماعي أصلا غير منطقيين ولكي تصبح الآلة ذكية إجتماعية مثلنا عليها أن تحصل على الصمت والكذب والخداع وأشياء أخرى مثل الإعجاب والحب والكره والحقد وهي مكونات تصرفات الإنسان، ولأننا لا نريد أن نحصل على آلات شريرة فعليا حقا تجنب الحديث عن التفاعل الإجتماعي لأن الآلة أكثر رزانة منا لذلك حينما نعلمها الكذب ستظن بأنه شيء رائع (مثل البشر) ولكن ستزيد عليها بأن تجعلها قاعدة إذا وجدتها بأنها تحل المشاكل بسرعة بدون النظر للنتائج البعيدة جدا وأنا متأكد من أن الآلة لو علمت الكذب ستكون أفضل من الإنسان بكثير لأن الكذب أصلا لديه منطق وهو أنه يجب عدم ربط النقاط في المستقبل. لذلك لو كنت تقول لي بأن الإنسان أذكى من الآلة بسبب أن الآلة لا تناسب تفاعلنا الإجتماعي فأنت بالضبط تأتي لي وتقول بأن القط ليس ذكيا لأنه لا يستطيع التفاعل مع النمور بشكل سلسل!!، قد يبدوا هذا تلاعب منطقي ولكنني لا أقوم بذلك إنما أريد إخراجك من كيسك الذي تخنق نفسك به (يدعوه البعض بالخروج من الصندوق وبسبب تكرارها في العديد من الكتب والمقالات والحديث أصبحت حينما أصدم بها أريد أن أتقيأ فتخيل أنت بأنني قلتها ولكنني لا أحب قولها).







السؤال المطروح الذي تسأله هو والآن ماذا سأتفيد؟، لا شيء لقد كتبت هذا المقال لكي أضيع لك وقتك!! ... إنني أمزح ... إن هذا المقال سيكون لك منطلق في مجال الذكاء الصناعي وبناء تطبيقات وأدوات ذكية وذلك من خلال أنني أريد أن تطرد فكرة بأن الكمبيوتر ليس أفضل ذكاءا من الإنسان بل أريد تحديدا أن أقول بأن كل شيء ذكي في مساحة ضيقة جدا، ومن هذا فمثلا لو فكرت في بناء تطبيق أذكى من تفكير الإنسان فيما يخص مثلا معرفة الحالة النفسية للشخص الذي تتحدث معه من خلال نظرة عينيه فهنا عليك أولا فهم كيف يقوم الإنسان بذلك وماهي النتائج التي يتحصل عليها ومن ثم كمرحلة أولى عليك أن تصل بتطبيقك لنتائج الإنسان العادي وبعد ذلك ستطور تطبيقك ليتفاعل بشكل ما لكي تحصل على نتائج أفضل من نتائج الإنسان العادي ومن ثم في الأخير ستقول بأن تطبيقك أكثر ذكاءا من الإنسان في المساحة الضيقة التي تدرسها. 

إنني أحب دائما حينما أقوم بدراسة شيء ما أن أفهمه بشكل كامل بدل أن أطلق أحكاما متسرعة، الأغلب الذين يقرئون الآن يصفون الإنسان بأنه أذكى من الكمبيوتر ومن وجهة نظر " من أوجد من "، ولكن ربما لم يفكروا إن كانت هذه الفكرة صحيحة من الأساس وهل هي نافعة حقا وماذا بعد أن نجعلها فكرة أساسية في مفاهيمنا؟، إن الأمر أننا إذا قلنا بأن الإنسان أذكى من الكمبيوتر فهنا نحن سنضع حدودا للأشياء ومنه سيغير دماغنا نظرته لما حوله وينظر للكمبيوتر بأنه كيان قاصر ولا يمكننا تطويعه لكي يساعدنا أكثر في حياتنا وهذا شيء سيء حقا لأنه يمكن أن يكون أذكى منا ويمكننا تطويعه لمساعدتنا أكثر وأكثر في حياتنا، ولك فقط أن تنظر لإحدى تطبيقات البريد الإلكتروني التي لديك فهو ينظم البريد بشكل دقيق جدا بدون ضياع لأي رسالة مهمة إنه حقا شيء يدعونا للإلهام والدهشة (عبر الإحصائيات البايزية، كتبت عنها في زمن ما هنا: رابط المقال). 

إنني ما أريد الخروج به من هذا النقاش هو فكرة لا تتعلق فقط بالكمبيوتر بل بكل شيء حولنا وهو أنه يجب ألا نخاف من أن نصنع كيانات سواءا شيئية مثل الكمبيوتر وغيرها أو بشرية تكون أذكى منا، بل يجب علينا أن نقفز في تلك الطريق، إننا حقا نحتاج لأن يكون مثلا طلبتنا أو أبناءنا أو تلاميذنا أكثر ذكاءا منا لكي نتقدم أكثر للأمام، نحتاج لتطبيقات تكون أذكى منا لكي تساعدنا بشكل لم نكن لنتخيله، نحتاج للكثير من الذكاء لنتجاوز ما تمر به البشرية من خيبات. 






روابط مفيدة: 
1- تجربة آلان تورينغ من ويكيبيديا: الرابط
2- الورقة البحثية التي ذكرتها: الرابط

No comments:

Post a Comment

آخر مقال

المسؤولية في إتخاذ قرارات الحياة Responsibility in making life decisions

الحياة رائعة حقا بكل ما فيها، بل خاصة إذا كانت نحن من صنعناها وما أعني به أنه نحن من نتخذ القرارات التي تخص حياتنا الشخصية ومنه تتوس...

إقتباس الأسبوع

إقتباس الأسبوع

المقالات الأكثر قراءة

Linkedin

تابعني على تيليغرام

أرسل رسالتك

Name

Email *

Message *

المتابعة بالبريد الإلكتروني

المتابعون