Number of topics and articles: 248
I'm embedded systems engineer, Mozilla rep, blogger and writer, Violinist. I have a passion for technology, science and arts. Founder of mookhtabar. In my area, the people call me a scientist but I call my self a thinker.
Advertising space

Why the leaves of my plants are green compared to others in the same area?





لفترة طويلة لاحظت بأن النباتات التي أضعها بالقرب من نافذتي ذات أوراق خضراء بالمقارنة مع جميع النباتات للناس الذين أعرفهم بالمنطقة التي أقيم بها، كان أمرا غريبا حقا بالنسبة لي، قمت بإفتراض بأن سبب ذلك يرجع لأنها لا تحصل على أشعة الشمس بشكل مباشر، ولكن في دردشات حول النباتات قال لي آخرون بأنهم يضعونها بنفس الطريقة التي أضعها أي لا تحصل على أشعة الشمس بشكل مباشر ولكن يعانون من مشاكل في أوراقها حيث تصبح صفراء وشبه ميتة على الجوانب.

 إستمر هذا الأمر معي لفترة، وفي فترة لاحقة حدث لي ما حدث لهم وذلك حينما غيرت مياه السقي لأبدأ السقي بالمياه العادية من الحنفية، وذلك بسبب حصولي على نبتة جديدة تحتاج لمياه أكبر وأسلوبي في السقي لم يكن يكفي للجميع. فأسلوبي كان بأن أقوم بالسقي بمياه الشرب (بدلا من رمي المياه التي تبقا في الكأس أقوم بالسقي بها لأنها مياه نظيفة) والتي أحصل عليها من مصدرين هما المياه التي تكون من منابع محلية أو المعلبة في القارورات والتي تسمى المياه المعدنية، لذلك غيرت فرضيتي إلى أن مشاكل الأوراق هي بسبب إستخدام مياه الحنفية ولكن ماذا يوجد في مياه الحنفية لكي يحدث هذا للنباتات؟ 

حقا لم أكن أعرف كيف أبدأ في البحث، ومن ثم بدأت كتابة كلمات مفتاحية بالإنجليزية مثل  " أوراق صفراء مشكلة " وغيرها، وشيئا فشيئا بدأت أحصل على نتائج متقاربة لما يحدث عندي ومن هم حولي ممن لديهم نباتات، والمشكلة الرئيسية في مياه الحنفية هو كمية الكلور الموجودة بها والمشكلة تسمى " التسمم بالكلور " أو " Chlorine towicity "، ويستعمل الكلور في عملية معالجة وتنقية المياه لذلك هو موجود في مياه الحنفية. (5)


صورة توضح تضرر أوراق النباتات من الكلور
في حالة تربة مشبعة بالكلور بسبب المياه أو بأملاح كلور الصوديوم يتراكم الكلور في أنسجة أوراق النباتات وهو ما يأدي إلى ظهور قطع تشبه كأن الأوراق قد أحترقت أو تضررت من الجفاف أو أشعة الشمس.

أعراض السمية للكلور تشبه أعراض التلف بسبب الملح، حيث تقل نمو النباتات بشكل عام ويتراكم الكلوريد في أعلى الأنسجة القديمة من الأوراق منه من الأجزاء الجديدة، ففي الصنوبريات تكون الأعراض الأولية عبارة عن لون أصفر في الإبر ومن ثم تموت تلك الإبر. (1)

يمكن تخفيض مستوى الكلوريد بإستخدام الجبس، حيث يتم دمج مادة الجبس في التربة بمعدل 58 رطلا لكل 1000 قدم مربع أي0.28318083 كلغ لكل متر مربع، وذلك في التربة الطميية وأقل من ذلك في التربة الرملية وأكثر من ذلك في التربة الطينية الثقيلة وذلك من أجل ترشيح الكلور السام من التربة. (2)

ومن إطلاعي أكثر حول الموضوع، لاحظت بأن هناك سميات أخرى مثل السمية من الصوديوم:


هل هذا يعني بأن الصوديوم والكلور بدون فائدة للنبتة؟ قد نجيب بنعم وذلك بإعتبار أن إستهلاكهما من قبل النباتات قليل جدا بالمقارنة مع مركبات أخرى، فمثلا الصوديوم يمكن أن تستخدمه النبتة بكميات صغيرة جدا للمساعدة في عملية التركيب الغذائي وتوليف الكلوريفيل، وقد يستخدم بعض النباتات كبديل جزئي للبوتاسيوم ويساعد في فتح وغلق القنوات وهذا ما يساعد على توازن الماء داخلها. والكلوريد يمكن إستخدامه أيضا بكميات ضئيلة جدا في استقلاب النبات وعملية التركيب الضوئي والتناضح وهي عميلة حركة الماء الداخلة والخارجة من الخلايا النباتية، والتوازن الأيوني داخل الخلية.

وعلي التنويه إلى أنني ذكرت الكلور وأقصد به الكلوريد وذلك لأن هناك فرق بين الكلور والكلوريد فالكلور هو غاز بينما الكلوريد هو المعدن أو المركب، وقلت الكلور لأن الناس العادية تقول كلور وليس كلوريد وهذا المقال موجه بالشكل الأساسي للناس العادية وليس المختصة .

وعن كيفية إزالة الكلور من المياه، فالطريقة بسيطة بعض الشيء وهي عبر وضع الماء في صحن كبير وتركه أمام الشمس فيتبخر على شكل غاز أو عن طريق غليه، وهناك طرق أخرى عديدة تقنية. 


المصدر1: الرابط
المصدر2: الرابط 
المصدر3: الرابط 
المصدر4: الرابط
المصدر5: الرابط

Tidak Ada Komentar

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel